العودة   منتدى سودانيات > اقسام منتــدى سودانيات > منبر سودانيات العام
صحيفة شبكة سودانيات مركز التحميل المكتبات

منبر سودانيات العام قدح سودانيات الكبير للحوار العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2011, 11:07 AM   #211
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الموسيقار المبدع " دكتور عبدالماجد خليفة "

الموسيقار المبدع " دكتور الفاتح حسين"




حضر " دكتور عبد الماجد خليفة " لدرجة الماجستير ومن ثم الدكتوراه بمصر في المعهد العالي للموسيقي( الكونسرفتوار )التابع لأكاديمية الفنون بالقاهرة ..حيث مكث هناك ما يناهز السبعة أعوام .. قدم خلالها العديد من البرامج بإذاعة وادي النيل مثلبرنامج (ألوان من الغناء) .. وبرنامج (أغنيات على ضفاف النيل) .. و (برنامج نغم خماسي) .. وقد كرمت " ست المدائن " ابنها البار {دكتور عبد الماجد خليفة} في الثامن والعشرين من شهر مايو من عام 2010م .. لمشوار العطاء والإبداع الذي أمتد لما يزيد عن خمسين عاماً .. وقد قدمت من خلال هذا المهرجان التكريمي العديد من أعمال الموسيقار { د. عبد الماجد خليفة } .. وقد شارك في تلك الاحتفالية الكبيرة فنانون وموسيقيون وشعراء من داخل المدينة وخارجها .وقد نقلت الإذاعة السودانية وقناة " النيل ألزرق" فعالياته .. وكذلك فعلت إذاعة ودمدني .. وإذاعة "البيت السوداني" .

ومن العلامات المضيئة في سماء " ست المدائن" .. الموسيقار {دكتور الفاتح حسين } .. واحد من أبناء هذه المدينة المجبولة على الإبداع والتميز والتفوق .

هذا الفنان المبدع ولد بحي " دردق " بود مدني في ( 958 م ) .. والأخ { الفاتح حسين } من ذلك النوع من المبدعين الذي تستطيع أن ترسم له خطى تصاعدية .. وهناك محطات شكلت شخصية شديدة التميز للفنان " د. الفاتح حسين " منها :

* البيئة التي نشأ وترعرع فيها .. فقد نشأ في حضن جده لامه عمنا الراحل " مرحوم بابكر " فتأثر بخاله الخلوق الرسام الأستاذ " بابكر مرحوم " .. والذي كانت له اهتمامات فنية وموسيقية ومن خريجي معهد الموسيقى والمسرح في العام (1979م) .

* المحطة الثانية كونه نشأ وترعرع في حي فيه الكثير من الموسيقيين الذين أختلط بهم لصداقتهم لخاله أ. بابكر مرحوم .. نذكر منهم عازف الكمان الشهير المرحوم "إسماعيل عبد الرحيم" والموسيقار " جمعة جابر " .. والموسيقار " محمد ادم المنصوري " .

* المحطة الثالثة التحاقه للدراسة بمدرسة مدني الثانوية في عام (1974م ) وهذه المحطة كان لها تأثيرها المباشر .. بل وتعتبر بمثابة نقطة تحول كبيرة في حياته فمدني الثانوي كما سبق أن أشرنا في مقال سابق كان بها فصل دراسي للموسيقى يشرف عليه الأستاذ "محمد قسم الله مليجى" .. وقد وفرت إدارة المدرسة لهذا الفصل كل المعدات والآلات الموسيقية اللازمـة .. وكان من بين تلك الآلات الموسيقية آلة ( الجيتار ) هذه الآلة التي أحبها ( الفاتح ) وبرع في العزف عليها .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 11-29-2011, 11:07 AM   #212
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

تابع
الموسيقار المبدع " دكتور الفاتح حسين"


ونظراً لما لاحظه أستاذ " مليجي " من تميز هذا الطالب وانتظامه فقد سلمه آلة العود كعهدة .. وكانت هذه فرصة لا تقدر بمال .. إذ عكف على موالاة التمرن عليه .. كما شارك به في العديد من الأنشطة الثقافية والفنية داخل وخارج المدرسة .. ثم صار يعزف على آلة ( الباص جيتار ) بتشجيع من مدير مركز رعاية الشباب ( عبد الله الكردفاني) .. وقد شارك بها مع فرقة (مركز رعاية الشباب ) حيث صار أول عازف (باص جيتار) مع هذه الفرقة .. كما شارك بها أيضا مع بعض الفنانين مثل : " محمود ابو الكيلك " .. و "الرشيد كسلا " .. و " ثنائي الجزيرة " .. والراحل " حسنالباشا " .. كما كان أيضاً ضمن الفرقة الموسيقية لـ " تلفزيون الجزيرة " .


ومن إبداع هذا الموسيقار أنه أستطاع وبمجهود شخصي من تصنيع ( جيتار كهربائي ) صار يعزف عليه في كل مشاركاته الفنية في ذلك الزمن .. فكان أول ظهور له مع هذا الجيتار ضمن فرقة ( الماماو ) في منتصف ستينيات القرن الماضي ..


ولمع نجم هذا الفنان المبدع في الدورة المدرسية ضمن بعثة مدرسة "مدني الثانوية" .. حيث فاز بالميدالية الذهبية في الدورتينالأولى والثانية ( في العزف المنفرد على الباص والجيتار) .


وبعد نجاحه في امتحان "الشهادة السودانية " في عام (1979م) .. يسافر للخرطوم للالتحاق بمعهد الموسيقى والمسرح .. بعد أن اختمرت الفكرة في رأسه .. وشجعه عليها الأهل والصحاب .. وكان في صحبته في هذه الرحلة رفيق الدرب " عثمان النو " .. أنتقل بعدها للخرطوم بصورة نهائية ليواصل الدراسة بالمعهد .. كما واصل نشاطه الفني مع الفرقة الموسيقية الخاصة بالفنان " خوجلي عثمان " كما كان يتعاون مع العديد من الفنانين الكبار .. ولكن بشكل غير منتظم نسبة للالتزام بفرقة الفنان "محمد الأمين" ..فهو عازف الجيتار الرئيس بها .. وسافر مع الفنان " ابواللمين" في عدة مشاركات خارجية .



و { د. الفاتح حسين } هو العضو المؤسس لأوركسترا السمندل الموسيقية في عام ( 1986م ) .. وفي عام ( 1990م ) يسافر لروسيا للالتحاق بـ "أكاديمية روسياالموسيقية" ومكث هناك ما يناهز السبعة أعوام نال خلالها درجة الماجستير في عام ( 1995م ) .. ثم الدكتوراه في عام ( 1997م ) .



وخلال مسيرته الفنيــة والعلمية قام بتأليف كتاب أغاني سودانية على الجيتار الكلاسيكي وتاريخ الجيتار .. وأشرف على عدة بحوث علمية لنيل الماجستير والدكتوراه .. كما قدم العديد من الندوات والحفلات الموسيقية داخل وخارج السودان .. وشارك كذلك في العديد من المهرجانات الداخلية والخارجية .. وناللعديد من شهادات التكريم له مؤلفاته الموسيقية الخاصة .. وقام بالتوزيع الموسيقي لعدد من المطربين السودانيين .. كما قام بتأليف العديد من الشعارات الموسيقية للبرامج والأفلام التوثيقية ..وبتكليف من وزير الثقافة تولى تأسيس أول فرقة قومية للموسيقى والآلات الشعبية السودانية على النحو العلمي والمنهجي السليم ..وقد أحضر بنفسه الآلات الموسيقية الخاصة بهذه الفرقة من " دبي " .. كما فتح الباب أمام المواهب الجديدة للتدرب بمقر الفرقة .. وهو من أسس لموضوع الأرشفة للموسيقى السودانية ..وحالياً هو أستاذ مشارك بكلية الموسيقى والدراما بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا .



جاء من بعدهم جيل آخر نذكر منهم : احمد عباس .. صلاح درويش .. وأولاد المليجي .. عثمان النو .. محمد عجاج .. الرشيد كسلا .. وصلاح ساتي .. وعباس أبوالكيلك .. و ميرغني حاج حمزة (ماركوني) ..وبهاء الدين هاشم الذي فضل الفن على دراسة الطب .. وسيد أحمد الجاك ( ابن أخت فنان الجزيرة الأول الخير عثمان ) .. و عوض الله جابو .. والتهامي خوجلي .. وصديق ، ويونس والفاضل السنوسني .. وعبد العزيز بير .. وبشرى صديق عشيري .. وإسماعيل .. وخالد عباس فيروز .. ونصر الدين الطيب الملح .. والموسيقار الملحن أ. صلاح جميل .. والأمين جميل .. والفاتح فرج .. وعز الدين فضل الله .. والنور أبو عنقرة .. وعلى الكيك .. وعازف الكمان المرحوم إسماعيل عبد الرحيم .. والذي عمل في موسيقى بوليس النيل الأزرق هو وصديقه محمد ادم المنصوري .. وعلاء الدين عبدالعاطي .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 11-29-2011, 11:08 AM   #213
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان والموسيقار المبدع
" أ. علــي الســـقيد"
(1)



من الصعب .. بل من المستحيل تغطية كل الجوانب المتصلة بحياة هذا الفنان المبدع والمتفرد .. ومسيرته الفنية .. ولكننا سنحاول مجرد محاولة الولوج لعالمه بحذر وتؤده كمن يمشي على رؤوس الأصابع .. ونسأل الله أن نوفق في تسليط الضوء على ( بعض جوانب ) مسيرة هذا المبدع .. ونرجو منه ومنكم العذر إن أخفقنا في هذه المهمة الصعبة .. خاصة ونحن نتحدث عن { السلطان } .

ومسيرة الفنان المهذب الخلوق { علي السقيد } مسيرة حافلة بالإبداع والعطاء .. ظهرت مواهبه وميوله تجاه الغناء والتلحين منذ بداياته وهو طفل في المدارس الابتدائية وعمره ثمان سنوات .. حيث أتاح له إعجاب أساتذته بموهبته فرصة تلحين الأناشيد المدرسية على الحان أغاني كبار الفنانين .

فجاء حبه للموسيقى مصدر آخر ومكون وجدانى عميق يتناغم والبيئة المحيطة به والتي كانت تشجعه على ذلك .. فهو من أسرة جل أفرادها من الفنانين والمحبين للفن .

وقد استفاد الفنان { علي السقيد } كثيراً من فترة انضمامه لفرقة دار رعاية الشباب في السبعينيات في تنمية موهبته في التلحين والغناء .. كما شارك في إحياء العديد من حفلات الأفراح والمناسبات في المدينــة .

واغتني رصيده الفني بفضل احتكاكه ببعض كبار الفنانين والموسيقيين من أبناء المدينة أمثال : " محمد الأمين " .. " أبوعركي البخيت" .. "عبد العزيز المبارك" .." محمد مسكين" .. "دكتور الفاتح حسين " .. " دكتور عثمان النو " .. " ثنائي الجزيرة " .. وغيرهم .. وتأثر بشكل خاص بالفنان " أبواللمين" بخاصة في العزف على العود .

ولذلك فقد دخل الأستاذ { علي السقيد } عالم الغناء من أوسع أبوابه .. وأستطاع أن يضع لنفسه اسماً في دنيا الفن والفنانين .. فهو من الفنانين القلائل الذين لا يكررون أنفسهم .. فمن المستحيل أن تجد تكراراً في الألحان التي يقوم بنفسه بوضعها .. أو تلك التي يبدعها الآخرون !! وهي خصلة ولاشك تحسب له وتجعله متميزاً .. بل ومتفرداً عن أقرنائه من مبدعين .

وسرعان ما يتجه للتلحين فكانت المحاولة الأولى له في العام الميلادي ( 1976) حينما لحن أغنية (قصة غرامنا) .. ثم لحن رائعة الأستاذ "جمال عبد الرحيم" ( أصلك أنا ) والتي غناها شقيقه " فتاج السقيد " .. بعدها توالت الألحان خاصة بعد تخرجه من معهد الموسيقى والمسرح .

والحق فألحانه جميعها تمتاز بالأصالة .. وحسن التعبير .. وهذا ما ظهر بجلاء في نجاحه الذي وصل حد الإبداع في تلحين أغنية ( أرض الطيبين) .. وهي من كلمات الشاعر "عماد الدين إبراهيم".. وكانت ضمن أغنيات المسرحية السودانية الشهيرة ( بت المنى بت مساعد ) .. وقد مثلت بحق أسلوباً جديداً في التلحين ...وهذه الأغنية بالذات هي أهم أسباب شهرته وارتفاع أسهمه كموسيقي ومُلحن يشار إليه بالبنان .. وصارت له لونية خاصة .. وتقول كلمات هذه الأغنية :

جينا نخت أيدينا الخضراء
فوقك يا ارض الطيبين
يا بنوت الحلة العامرة
ابشرن بينا عديله وزين
*******
افتحن البيبان والطاقة
وامسحن الدمعة الحراقة
نحن البنحقق أمانينا
نزح الوجع المتحدينا
نشق الواطا نبل اشواقا
********
انتن نيل ساقياهو الغيمة
وعدا أصبح فيكن شيمة
ونحن النور شايلاهو عزيمة
النار بتموت لو نحن نسينا
الخير بيفوت لو اتراخينا

ونرجع تاني ندور في الدايرة
عديمة الفايدة عقيمة اليمة
***********
الوطة مشتاقة وبتنادينا
الرعدة بروقا بتشلع فينا
المطرة بتغسل خوفنا الفينا
الخوف بيضيع لو نحن بدينا
يا بنوت الحلة العامرة
ابشرن بينا عديله وزين
*************





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 11-30-2011, 09:44 AM   #214
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان والموسيقار المبدع
" أ. علــي الســـقيد"
(2)



وفي عام ( 1977م ) نجده يشد الرحال للعاصمة .. التي احتضنت موهبته .. وحملته للشهرة .. وكانت أولى خطواته بها التحاقه بمعهد" الموسيقى والمسرح " .. الذي تخرج فيه عام (1982م) ، بتقديرات ( ممتازة ) .

والحق أنه استفاد كثيراً من فترة دراسته بمعهد الموسيقى .. ذلك أن الدراسة الموسيقية المتعمقة صقلت موهبته الفطرية .. وجعلته يتعامل مع طبقات صوته بشكل علمي ..وكذلك التعامل مع الأوركسترا .. ومسألة التوزيع الموسيقي .

في تلك الفترة قدم أولى أغنياته : (سكة ندية) وهى من كلمات الشاعر والمسرحي " دكتور عزالدين هلالي" .. والحان الموسيقار " يوسف الموصلي " .. وأغنية ( كل النجوم ) وهى لرائع آخر من مبدعي " ست المدائن " وهو الأستاذ " مدني النخلي".. التي تقول كلماتها :

فرحانة بيك كل النجوم *** لا نام بريقا ولا أنطفا
ما الريدة يا أم قلباً ندي *** زاد القلوب المرهفة
إن شاء الله طول ما حبي ليك *** لا يطل حزن لا يكون جفا
شوفيني كيف *** شوفيني كيف أنا ببقى بيك
سيد الفرح والريد براي *** تشرق شموس زمن الهنا
ويرحل جفاف عمري وصباي *** وإن شاء الله طول عمري ليك
ما تنجرح عزة هواي *** بحلم معاك
أحلم معاك أنو الحزن غيمه *** وخلاص رحلت بعيد
وانو اللي باقي من السفر *** من عمري كلو بعيشو عيد
إن شاء الله طول ما ريدي ليك *** ما نعيش زمن قاسي وعنيد
جيتي ومعاك *** جيتي ومعاك جاني الصباح
عمّ الفرح حُزن الحروف *** يا طيبه زى دفقة طمي
بالخير غشت جدب *** الجروف..
إن شاء الله طول ما شوقي *** ما نلاقي يوم قسوة ظروف
وتجربة {السقيد} مع النخلي تكاد تكون خاصة .. فكلاهما من أبناء " ست المدائن " وأكثر من ذلك كونهما أبناء حي واحد .. ثم جمعت بينهما الغربة .. فأصبح هناك نوعاً من التجانس والتناغم بينهما ومن الأغنيات الجميلة التي نظم كلماتها " مدني النخلي " أغنية ( من وين؟) .. والتي يقول مطلعها :
الليلة جيت من وين
طريتني بعد غياب
بكل حنيه ..راجع تدق الباب
أنا قلبي كان مشرع.. بلقاك بالترحاب
لكني سديتو قدام قسى الأحباب

ومن الشعراء الذي تغنى لهم {السقيد } الشاعر الأستاذ "عصام أبكر آدم" صاحب أغنية (هواك مداد) ..وتعاون كذلك مع العشرات من كبار الشعراء نذكر منهم : إسحاق الحلنقي .. محمد جعفر عثمان .. عزالدين هلالي .. محجوب شريف .. محمد عبد القادر أبو شوره .. عماد الدين إبراهيم .. صلاح حاج سعيد .. محمد عبد الله برقاوي .. سعد الدين إبراهيم .. عبدالوهاب هلاوي .. كما تعاون مع عدد من الملحنين نذكر منهم : ( يوسف الموصلي .. ضياء الدين ميرغني .. عمر الشاعر .. عبد اللطيف خضر ) .. كما قدم بدوره عدد من الألحان لبعض الفنانين مثل : " البلابل " الذي قدم لهن لحن(خت النقاط ).. و(مدنالتعب).. و(عطر الكلام).. كما لحن للفنان" خالد الصحافة"( شالن الصفقة).. و (فرح القصائد) .. ولحن للفنان"أسامة الشيخ " (ثابت في حبك) .. و(حلم).. وللفنان " أبوبكر سيد أحمد "(شلعت برق).. و (يا صديقة كل زول) .. وللفنانة "أسرار بابكر"(ناسة عيونك وناسة) .. وللفنانة"شموس"( دعوة فال ).. و( قلبي المعاك) .

وبعد التخرج عمل مُعلماً لقواعد الموسيقى الغربية في شعبة الموسيقى {بقصر الشباب والأطفال} بأم درمان .

ونجده يحرز المركز ( الثاني ) عند مشاركته في مهرجان الإبداع الثقافي في عام( 1983م) .. وأثناء عمله في قصر الشباب والأطفال قدم البوم {المشاوير} في عام ( 1994م ) .. ثم هاجر بعدها للولايات المتحدة في عام ( 1995 ) .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-03-2011, 10:20 AM   #215
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان والموسيقار المبدع
" أ. علــي الســـقيد"
(3)




فترة اغتراب الفنان { علي السقيد } بالولايات المتحدة رغم أنها أبعدته عن جمهوره .. (وهذا جانب سلبي) .. إلاَّ أنها كانت فترة خصبة أثرت إيجاباً في مسيرة هذا الفنان الكبير .. حيث أتاحت له الأجواء والثقافات الغربية .. وقربه واحتكاكه بفنون الغرب .. وهضم كل المدارس والاتجاهات الفنية والموسيقية .. إلى جانب التطور الهائل للآلات الموسيقية العصرية .. ولأجهزة التسجيل الموسيقي .. وأيضاً التقنية الهائلة المستخدمة في المجال الموسيقيبتلك الدولة المتقدمة) .

يضاف إلى كل ذلك المخزون الفني لهذا الفنان المبدع .. كل ذلك جعله يتهادى بين سحر الشرق وبريق الغرب ..وهذا ما دأب الفنان { علي السقيد } أن يستلهم منه رؤياه الفنية. دونما انفصال عن مجتمعه وبيئته.. ويلاحظ هنا أثر الثقافة التي اكتسبها الفنان { علي السقيد } .. والتي انعكست على أعماله الموسيقية وكان أثرهاواضح في تطوير رؤيته وصقل موهبته .. ونجده هناك يشارك في إحياء العديد من الحفلات الموسيقية .. وسرعان ما كان له جمهور عريض خارج الوطن .. حيث نال إعجاب حتى الجاليات العربية .. كما أنجز العديد من الأعمال الجديدة التي نأمل صادقين أن ترى النور قريباً .

وطوال فترة اغترابه بالولايات المتحدة لم يغب الفنان { علي السقيد } عن وجدان معجبي فنه رغم هجرته الطويلة خارج السودان .. فقد حقق البوم ( جيت من وين ) نجاحاً منقطع النظير .. فكل أغنية تغنى بها هذا المبدع أعطاها من أحساسة الكثير .. وكل أغنيه كانت بلون مختلف .. وهناك ملاءمة كبيرة بين ( اللحن .. الكلام .. والتوزيع ) فاللحن رقيق .. والشعر مع أنه بسيط إلاَّ أنه عميق المعاني .. فذاع صيت أغانياته الجميلة : ختمت بيك الأغنيات .. كل النجوم .. خيوط الفجر .. جيت من وين (الليلة جيت من وين طريتني بعد غياب.. بكل حنيه راجع تدق الباب) للشاعر " مدني النخلي " .. و رائعة سعد الدين إبراهيم ( أمر الهوى ) .. التي لحنها الأستاذ " ضياء الدين ميرغني " ووجدت تجاوباً كبيراً من الجمهور .. وأغنية إسحاق الحلنقي الجميلة ( أزيك مع الأيام ).. و أغنية ( الزول حنين ) لدكتور ياسر حسين .

وقد غنى الأستاذ { علي السقيد} للشاعر الأستاذ "محمد بشير عتيق" : (من يوم حبي فارقني .. أرجوك يا نسيم روح ليه ) .. كما غنى للأستاذ " صالح عبد السيد" ( أبو صلاح) : ( خلي العيش حرام .. ياربيع في روض الزهور .. أجسامنا ليه جسمين؟ .. أرحم يا سمير .. جوهر صدر المحافل .. كم نظرنا هلال .. لحظك الجراح ) .. وغنى "لعبد الرحمن الريح" : ( هات لينا صباح .. ما رأيت في الكون ) ..و"لعبيد عبد الرحمن"( زاد أزاي يا صاحي ) .. و"لعمر البناء"( نسايم الليل ) .. و"لسيد عبد العزيز"( أقيس محاسنك بمن ) .

كما غنى : (أحلام الحب .. من بعيد لبعيد.. ليه نسيتني( للكاشف ) .. أنا بين حواجبك وبين عينيك للأستاذ "حاتم حسن الدابي" .. والتي يقول مطلعها (أنا بين حواجبك وبين عينيك .. سايقـني شوق منك وليـك ) ... أنا يابلد .. أزيك مع الأيام .. جيت من وين .. رب الفن .. رجعتي القلب .. حواري غناي ..غريبة .. أسيبك كيف .. ماليهو مثيل .. أصلي في عيونك غرقت .. ألم الفراق .. أمر الهوى .. أنا سلمتو قلبي .. أنا صادق في حبك .. أنا يا بلدي .. أنفاس الزهر .. أنت بدر السماء {أنت بدر السماء في صفاك // قول لي من عيني من خفاك**قلبي دون الناس اصطفاك //وروحي تسمو سماك آنفاك ** الممات والحيا بين شفاك // فيك نفور الظبا في صفاك ** قلبي واله بيك ما نساك// عانا فيك العنا من أساك ** قصدي زورك طيفك عساك //يا حبيب القلب سيب قساك }.. أنت ما أصلك أنا .. البت الحامت في الشريان .. السلام يا روح البدن .. عاشق مجنون .. يا جميل يا مدلل .. يا القسيت وسليت .. قصة الريد الأنتهت .."خيوط الفجر" .. "أزيكم" .

هذا إلى جانب أن الأستاذ " علي السقيد "له العديد من الأغنيات التي لم تجد حظها من الانتشار رغم كونها أغنيات جميلة .. وأعتقد أن العلة في الإعلام الذي لم يستطع توصيل تلك الروائع للجمهور .. ولا يزال يواصل إبداعه وتألقه .. وعودة أمثال هؤلاء المبدعين من الاغتراب بعد سنوات الشتات والجدب الإبداعي .. سيعيد ولاشك لست المدائن ألقها وبريقها القديم .. بل ولكل السودان .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-05-2011, 09:18 AM   #216
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

مثلما شهد السودان بشكل عام عدد من الثنائيات .. والغناء الجماعي في دنيا الغناء .. فنجد : "ميرغني المأمون وأحمد حسن جمعة .. البلابل(بنات طلسم : هادية وأمال وحياة )..ثنائي العاصمة .. الثنائي الكردفاني (أم بلينه السنوسني .. وفاطمة عيسى) اللتانقدمتا أروع الأغاني الكردفانية مثل (ارحموني ياناس وحنوا عليّ) .. تيمان عطبرة .. وثنائي النغم (زينب خليفة .. وخديجة محمد ).. وثنائي راجا ( فتاتان جنوبيتان ) .. ثنائي العامراب ..... ألخ .. فقد شهدت مدينة ودمدني في الزمن الجميل ثنائياً من هذا القبيل لم يكتب لهما الظهور والانتشار .. رغم أنهما كانا يتمتعان بأصوات جميلة هما: "حمد النيل محمد علي" .. وكان يعمل سائقاً بالبوسنة .. و "أبو القاسم بله" وموقع عمله بسوق الجلود بالسوق الكبير بود مدني .. ومن الفنانين الذين اشتهروا في الزمن الجميل أيضاً وبدرجة كبيرة الفنان "محمد سعيد" .. وهو والد للشاعر الأستاذ ( عبد الحليم محمد سعيد ) .

وهناك {ثنائي الجزيرة} " محمد عوض وأحمد عمر شبك " .. وهؤلاء بينهما تفاهم وتجانس عجيب .. أما الصوت فكان (ما شاء الله .. تبارك الله ) قمة الإبداع والتجانس .. حتى ليخيل للمستمع أن المغني شخص واحد .. وهما فوق هذا وذاك شخصان مهذبان خلوقان .

لذلك فقد أستمر التعاون بينهما أمداً طويلاً عطروا خلالها سماواتنا بالألق واللحن الجميل .. فغنوا العديد من الروائع : " الأغنية الخالدة ( كانت أيام سعيدة.. ربي مناي تعيده.. نسعد بيها تاني.. ونعيد فيها الأماني ) .. ورائعة الشاعر الأستاذ محمد علي أبو قطاطي (تيار الشوق يا حبابيبنا.. نغالب فيهو ويغالبنا) .. وغنوا: جابو الشبكة .. فارقت دنيا الهم .. حنو علينا .. بشائر الريد .. شوية .. خاينة أيامي .. عودة حبيبي .. لمتين بنتلاقا .. يا سوسنه .. وجدان .. من الأحباب .. لوعة .. بغير عليك يا جار .. يامدني .. نسائم الليل .. الخيال .. الشباب الجار .. ناس معزتنا .. يا ظريف يا نور عيني .. الشال قلبي وسلا .... وغيرها من أغنيات .


وبعد ما يزيد عن الستة وثلاثين عاماً من العطاء والإبداع تم تكريمهما بحضور الأخ والي الجزيرة بروفسير الزبير بشير طه في إطار الفعاليات الثقافية المصاحبة لتخريج عزة السودان (14) بحاضرة الولاية .. وذلك مشاركة الأستاذ السموأل خلف اللَّه وزير الثقافة الاتحادي .. بجانب البروفيسور إبراهيم القرشي وزير الثقافة والإعلام بولاية الجزيرة .


وفي مطلع الستينيات ظهرت مجموعة من البنات تحت اسم {بلابل الجزيرة} وهن أربعة فتيات من بنات المدينة .. هذه المجموعة اقتحمن الوسط الفني بجرأة وارتبطن بالشاعر المبدع الأستاذ " فضل الله محمـد " .. والملحن "علي أكرت"وقد فتن الناس بأصواتهن العذبة الجميلة .. فصارت لهن شهرة واسعة .. وساعد على انتشارهن وشهرتهن إلى جانب جمال أصواتهن كون الساحة الفنية وقتها كانت تفتقر للعنصر النسائي .. ولكن للأسف الشديد لم يدم مشوارهن طويلا .. ولهن العديد من الأغاني التي كتب كلماتها الشاعر المرهف "فضل الله محمــد " .. ومن أجمل تلك الأغنيات والتي اشتهرن بها أغنية ( شارع الحب ) والتي يقول مطلعها :

يا شارع الحب يا أحلى طريق
بفرش جنبيك بورد عبيق
أنا عايزه أمشيك ومعاي رفيق
وياخي حيينا لما تلقانا
نحن بنريدك وانت أهوانا



كما سطع نجم فنانة أخرى من " ست المدائن " هي الفنانة : "درية مدني" وكانت من الأصوات الجميلة .. لكنها لم تصمد طويلاً .. إذ سرعان ما أفل نجمها .. وللأسف لم تترك من وراءها أعمال فنية مسجلة تذكر .. حيث لم تسجل لها الإذاعة السودانية سوى أغنيتين فقط .. إحداهما من الحان الفنان "أحمد الجابر" .. والأخرى من الحان الموسيقار الأستاذ "علاء الدين حمزة" .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-24-2011, 04:08 PM   #217
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان عوض الجاك




(1)



ونجم آخر تلألأ في سماء " ست المدائن " .. بل السودان في تلك الفترة الجميلة ذلكم هو الفنان الكبير {عوض الجاك} وهو من جيل الرواد في الغناء الشعبي .. ومن أصحاب الأصوات الجميلة المميزة .. ويتمتع بصوت قوي ورخيم .. وإمكانيات صوتيه قمة في التطريب .

والفنان { عوض الجاك} ولد بمدينة ودمدني .. ونشأ وترعرع بها .. وخالط شعرائها وأدبائها وملحنيها ومطربيها ..كما كان أحد أصدقاء الشاعر" علي المساح "المقربين .. وكان ملازماً له لا يفارقه .. فشكل ذلك تربة خصبة ومدرسة صقلت موهبته وجعلت منه فناناً ينهج ويبدع .. مما أهله وبجدارة للانطلاق نحو الشهرة والنجومية .. فكانت المرحلة التالية بالنسبة له هي التوجه نحو العاصمة بما فيها من ألق وأضواء وشهرة .. حيث أستقر به المقام بمدينة أم درمان .. ومن هناك لمع نجمه .. واشتهرت أغنياته .

وغنى { عوض الجاك } العديد من الروائع .. ومن أشهر أغنياته : رائعة الشاعر والفنان المبدع عبد الرحمن الريح "يا جميل يا مدلل" .. والتي تقول بعض كلماتها :

ياجميل يا مدلل قولي ليه بس حكم الغرام قد حلل
عذابي يدوم
ياجميل يا مدلل
كل ما اطراك بالدموع اتبلل
جسمي صار منحول والمنام يتقلل
طرفو لي رؤياك دمعو كبر وهلل

جفاني النوم
بالعلي لا تجهل يا حلو النغمات يا لذيذ المنهل
نارو حارقة الجوف و المدامع تبهل
بعد هذا الحال هل وصالك يسهل
تحن يا ظلوم




كما غنى أغاني جميلة أخرى تعتبر من الروائع .. نذكر منها : " قاسي علي يا حبيبي " .. " قول الحبيب " .. " في علا السودان" .. " نسيم الليل" .. " من يوم ما رأيتك" .. " قاسي علي يا حبيبي" .. " يا زهرة روض المحاسن ".. "حمامة الغصون" .. " يا قمر حلتنا" .. " جافي علي" .. " جمال تاجوج " .. " ربيع الحب" .. "وزمانك والهوى" .. " كيف اطفي قلبك" .. "بعيدة وساكنة في عيوني" .." من يوم ما رايتك" .. "وصف الخنتيلة" .. وهذه الأغنية صاغ كلماتها الشاعر صالح عبد السيد ( أبو صلاح ) وقد تغنى بها الأستاذ " عبد الكريم الكابلي " كنوع من التكريم للفنان { عوض الجاك }.. فرد له { عوض الجاك } التحية بأحسن منها فغنى للكابلي أغنية الشاعر صديق مدثر " يا ضنين الوعد " بالرق والطبلة !! .

ومن أجمل أغنياته .. تلك التي صاغ كلماتها الأستاذ " بشير محمد عتيق " وهى أغنية " من بعيد لبعيد" .. لأنها تحمل الكثير من المعاني الجميلة والراقية .. وتعطي إيحاءات راقية ، ومفاهيم ومثلاً نبيلة .. وتعكس سمو النفس وطهارة الروح .. وسلامة الضمير .. ونزاهة المشاعر .. وسمو الأحاسيس .. وهي في مجملها من نوع الغزل العذري العفيف.. وتقول كلماتها : (من بعيد لبعيد .. لو سمحت ظروفك ..اسمح لي أشوفك ..ما يكون مني خوفك ..أنا عاشق الفضيلة .. والمثل النبيلة .. من بعيد لبعيد ..وري العين جمالك ..لو لحظات قليلة .. الحسن الأكيد ..والحب المنزه .. عن أغراض وكيد .. الروح والجمال .. والسحر الحلال ..هم أحسن خلال ..هم أكرم نفيلة ..بل أعظم خصيلة ..في السودان أصيلة ).





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-26-2011, 04:22 PM   #218
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان عوض الجاك
(2)





ومن أغنياته الجميلة أيضاً تلك التي كتب كلماتها الشاعر " محمد على عبد الله الامى" أغنية ( عيون الصيد ) .. هذه الأغنية تعبر تعبيرا صادقا عن وجدان الشاعر وما يكابده ويعانيـه .. والألم الذي يعتصر قلبه( لا يعرف الشوق إلا من يكابده ولا الصبابة إلا من يعانيها ** لا يسهر الليل إلا من به ألم ولا تحرق النار إلا رجل واطيها .. ) .. وقد أتي الشاعر في هذه القصيدة بتشبيه بليغ .. حينما وصف جريان دموعه وتجمعها لتشكل سيلا يشبه تدفق مياه النيل عند منابعه ؟!! .. وهو يعكس بجلاء مدى حزن الشاعر وألمه وحالته النفسية ( أفلا يبكي الرجل حين يجورُ عليه الزمن؟!! ) .. ويشتكي الشاعر مر الشكوى من كون تلك العيون قد سببت له المشاكل والأسقام وأفقدته عقله .. فما أروعه من تشبيه !! حين تتأمل وتتخيل هذا الوصف .. كيف أن النيل في جريانه يحاكي جريان دموعه ؟!! .. والعجيب أنها هي نفسها العيون التي تجلب السعادة لقلبه حين تلمح المحبوب .. وتقول كلمات هذه الأغنية المليئة بالرقة والحزن والمعاني السامية :


عيون الصيد ناعسات عيوني*****عيون النيل حاكن عيوني
نسيت قلبي وروحي ونسوني*****وفقدت الكانوا يؤانسوني
ليالي هناى جد عاكسوني*****وأخاصم النوم كيف درسونى
مع الآلام هاجت شجوني*****وأطباء الكون ماعالجوني
جفوا بنفورهم هيجوني *****متين في الطيف يصبو ويجونى
فقدت صحاى لاتنصحوني*****خطاب وعتاب كفى بارحونى
عيون الصيد ديل جرحوني*****سروري يتم لويلمحوني
غلبني أسير هيا درجونى*****وعلى الأطلال ليل عرجونى
هواى شريف لاتحرجونى *****وعلى الأكفان شيش درجونى
مقر املى فيهم ظنونى*****يزيدوا دلال وتزيدجنوني
لذيذ تعذيبهم لو ضنونى *****وصالهم آه راحتيومنوني


والفنان {عوض الجاك } إلى جانب ما كان يتمتع به من ملكات تطريبية عالية .. أشتهر أيضاً بالطُرفة والظُرف وخفة الدم .. وسرعة البديهة .. ويحكى عنه أن أحد الأشخاص جاءه ليغنى في صبحيه زواجه .. فرد عليه {عوض الجاك } وهو يضحك : (اسع وشي دا وش صبحيه )؟!!


خاتمة :

هذا الفنان المبدع الذي وصفه الموسيقار والفنان { محمد وردي } بأنه { أستاذ كبير} .. والفنان { وردي } كما يعلم الكثيرون لا يمدح إلاَّ من يستحق المدح .. نقول أن هذا الفنان الذي ترك بصمات واضحة ومضيئة في الغناء الشعبي السوداني .. وقدم لمكتبة الغناء الشعبي باقة متنوعة من أجمل الأغاني .. وتغنى بإلحانه العديد من الفنانين السودانيين ، حتى الكبار منهم . إلاَّ أنه للأسف الشديد قد ظلم إعلاميا ولم يجد الاهتمام أو التشجيع الذي يستحقه ، ومات فقيراً مُعدما.


وفاته :

في أول أغسطس 1980 سكت هذا البلبل الصداح وأسلم الروح لبارئها .. ورحل عنا بهدوء .. دون أن نوفيه حقه علينا .. ووري جثمانه الثرى بمقابر أم درمان .. رحمه الله بقدر ما قدم وأثرى سماوات بلادنا بالفن الراقي الأصيل .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-26-2011, 04:22 PM   #219
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان إبراهيم مصطفى حجر



ولمع بالمدينـة نجم مطرب آخر من حي {جزيرة الفيل } وهو الفنان { إبراهيم مصطفى حجر } .. والفنان {إبراهيم حجر } عمل رئيساً لعنبر الدرجة الثانية بمستشفى ودمدني .. ثم أنتقل للعمل بقسم " رسم القلب " بالمستشفى بعد تأهيله وتدريبه كفني رسم قلب .. ثم هاجر في أبريل ( 1985 م) للملكة العربية السعودية بعقد واحد مع الدكتور " كمال مهدي حسن " للعمل في العيادة الخاصة للعاملين بمجموعة شركات الخريف بالرياض .. وظل بموقعه هذا حتى تقاعده في عام ( 2011م ) .

والفنان {إبراهيم حجر } بدأ مشواره الفني بتقليد بعض كبار الفنانين بخاصة الفنان إبراهيم عوض .. فكم أجاد غناء رائعة الشاعر الفذ " عبد الرحمن الريح " والتي غناها الفنان الذري إبراهيم عوض" ألم الفراق "( يوم الحبيب ودعني راح .. ضاعف علي الم الجراح // كان لي أمل أجد انشراح .. وأجد مع المحبوب صراح // أحكي ألم الفراق واشكي .. لمين أنا أحكي ) .

كما غنى العديد من أغنيات الحقيبة نذكر منها رائعة الفنان كرومة : " جاني طيفو طائف " وهى من كلمات الشاعر " عبدالرحمن الريح " (جاني طيفه طايف لحاظه كالقذايف وانا من عيونه خايف جاني طيفه طايف في ثوب من الطرايف خدود كالقطايف ليهو العنب شفايف ) ..وغنى للشاعر المبدع سيد عبد العزيز " من "حور الجنان " التي يقول مطلعها : ( من حور الجنان أم أنت إنسان الكمال .. هل أنت الملاك جيت تورى الناس الجمال //سبحان من نشاك حسنه وفى غاية الكمال .. يهواك الجنوب وإليك ينقاد الشمال // وما أظن يحصوا حسنك لو يحصوا عدد الرمال .. بى إيه يقدروك يا ملك ملوك عصر الجمال ) .. وغنى أيضا "الشادن الكاتلني ريدو " رائعة الشاعر عبد الرحمن الريح .. والتي يقول كلماتها :

مـالو لو يـرحم مـريـدو
في الكون وحيد والكون وحيدو فـيـه لا يـوجـد طـريدو
نـظم القلوب في سلك ريدو لبسـن قـلايد في وريـدو
الجيل قديمو علي جديدو بيه اعـترف مـعدوم نديدو
فاق السلاح وفضح حديدو نـقرابي فـي صفحة خديدو
يصعب علي وصف فصيدو صـعبان علي انظـم نشيدو
دا غزال وسارح بين صيدو يازيد مـحال شركك يصيدو
إنسان كحيل ناعس هجيد جيد الغـزالة كـأنو جـيدو
مهما اقول والقول اجيدو انا وصفو كـيف اقدر اجيدو
كلما اقول الحظ يعيدو نحس الزمان يشرح سعيدو

وفي عام 1962م ( أيام حكم الفريق إبراهيم عبود ) فاز في التصفيات الكبيرة التي أقيمت بحاضرة مديرية النيل الأزرق القديمة ( ودمدني )لتمثيل المديرية في المنافسة الكبرى بين المديريات .. حيث قدَّموا أغنية من التراث السوداني من الحان الدكتور" عبد الماجد خليفة ".. وبصحبة الفرقة الموسيقية والكورال .. شارك معه فيها أربعة من الفنانين .. حيث قدم كل واحد منهم وصلة غنائية تحكي التلاحم بين أفراد المجتمع لرفعة السودان .. فكانت وصلته عن الموظفين الذين كانوا يمثلون الطليعة المثقفة .. وكان فيها يرتدي اللباس الإفرنجي ( البدلة الكاملة ) .. وقدم الفنان الشعبي " محمد عبد الحليم " وصلته بالعراقي البلدي السوداني والسروال الطويل في رمز للمزارع .. والأستاذ " علي إبراهيم علي " أدي وصلته بالابرول الأزرق في رمز للطبقة العاملة .. أما الأستاذ " عمر مصطفى " فقد قدم وصلته بالجلابية السودانية والعمامة في رمز للرأسمالية الوطنية .. وقد نال ( الكورال ) استحسان لجنة التحكيم و أنتزع التصفيق والاستحسان من الجمهور .

وفي عام ( 1968م ) أجيز صوته رسمياً من الإذاعة السودانية .. وقد استضافه الأستاذ " ذنون بشرى" في برنامجه الناجح ( مع الفنان ) بالإذاعة السودانية في حلقه كاملة .. غنى خلاله ست أغاني .

وعلى الرغم من أنه كان يتمتع بصوت جميل إلاَّ أنه لم يتمكن من تسجيل سوى أغنيةواحدة لإذاعة " ودمدني " وهى أغنية ( يا ناعس الأجفان ) وهى قصيدة غزلية معبرةللشاعر الفذ " أ. محمد بشير عتيق " .. وقد غرد بهذه الأغنية العديد من الفنانين نذكر منهم : " سرور " .. " كرومه " .. " كمال ترباس " .... وغيرهم من فنانين .. ويقول مطلعها:
ياناعس الأجفان أنا من صفاك مسحور
بالله أنت ملاك ؟ ولا من حسان الحور
تذرف عيوني بحوراقضي الليالي قيام ما بين شوق و هيام
ارعي النجم في سحور
و فؤادي آه منحورمقتول بغير سلاح و أقول بكل صراح
سببي العيون الحور


للفنان {إبراهيم حجر } العديد من الأغنيات الخاصة .. نذكر منها أغنية ( إشتياق ) التي صاغ كلماتها الشاعر " كباشي حسون " وهى من الحان " دكتور عبد الماجد خليفة " .. وغنى كذلك رائعة الإعلامي الكبير الأستاذ محمد الطيب عربي " لوعة العشاق " ( حسدونا ليه في الحب .. حرمونا راحة البال .. ظلمونا ليه يأرب .. يا ويلهم العزال) .

نشاطات جمة :

الأخ {إبراهيم حجر } جمع بين موهبتين( الكفر والوتر ) .. حيث لمع أسمه كحارس مرمى لا يشقّ له غبار بفريق نادي {جزيرة الفيل} لكرة القدم .. في فترة السبعينيات .. حيث حرس مرمى النادي لفترة ناهزت الخمس سنوات .. وكان وقتها يلقب بـ ( سبت ) نسبة لحارس مرمى الفريق القومي السوداني والهلال الشهير ( سبت دودو ) .. كما له دور كبير في العمل الاجتماعي حيث ترأس أول لجنة انتقالية لجمعية أبناء ودمدني الخيرية بالرياض .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-27-2011, 09:33 AM   #220
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

نجوم الغناء الشعبي
وبعض نجوم الغناء الحديث



وأشتهر في دنيا الغناء الشعبي بالمدينة : "ثنائي الدباغة" {حمد النيل .. وأبو القاسم حتيته} .. والفنان {محمد عبد الحليم} ( شقيق المرحوم الأستاذ أحمد عبد الحليم سفير السودان الأسبق بالقاهرة ) من حي العشير .. والفنان العم {محمد سعيد } .. والفنان الشعبي { والأسيد } ( كان يعمل حارساً بمدرسة ود أزرق الابتدائية ) .. والفنان { يوسف حمد } .. والفنان {مرسال العطا } وكلاهما كان يعمل ممرضاً بمستشفى ودمدني .. وهنالك أيضاً الفنان { عثمان الزعيم } ( كان يعمل بوزارة الري ) .. {محمد عوض بلو } .. {محمدود الروضة} .. {أحمد ود أم دردور} .. {عبد المنعم الرادي} .. {بله الفيل} .. {محمد عابدين} " ود الأفندي" .. {أحمد عبد الله عشرية} .

وفي الغناء الحديث أشتهر الفنان الأستاذ {علي إبراهيم علي } .. وهو من حي " ود أزرق " .. وبدأ مشواره الفني كعازف كمان ، ثم أنتقل للغناء .. وهنالك الأستاذ "عمر مصطفى" وكلاهما معلم بالمرحلة الابتدائية .. و {احمد حامد} وكان يغني لأحمدالمصطفى .

ومن العازفين الذين واكبوا تلك الفترة : { عبد الماجد خليفة } .. { أحمد عباس} .. {خالد عباس فيروز }.. { محمد قسم الله }.. {حسن الناير } .. {سعدالله} .. {ميرغنى برير} .. {عثمان فرفشة} .. {عمرالناير} .. {أحمدالأشول}.. { عوض الله جابو } .. {صديق دفع الله } .. { التهامي خوجلي} .. وأشهر عازفي الصفارة في تلك الفترة { أ. حافظ} .. و {صلاح درويش} .. وفي الإيقاع {محي الدين محمد الحسن كرن} .

ومن شعراء تلك الفترة { علي المساح} .. و {كباشي حسون } .. و {مصطفى الركابي }(كان يعمل ساعاتي بالسوق ) .. وأشهر متعهد مكبرات الصوت{حيدر التوم }.

و في مرحلة لاحقة لمع نجم الفنان {إبراهيم عوض طه} منذ أن كان طالباً بالمدرسة العربية .. وحسن الباشا .. و {عباس جزيرة} " عباس عبد الرحمن النور " .. وأشتهر {عباس جزيرة} بالعديد من الأغنيات الجميلة والخفيفة .. ومن أشهر تلك الأغنيات الخفيفة ذات اللحن الخفيف أغنية (جاية من وين يا بنية؟ ).. والتي صاغ كلماتها الشاعر المرهف {جمال عبد الرحيم} وغناها معه الفنان { محمد مازدا } .. والفنان{حيدر الرفاعي }.. وتقول كلماتها : ( جاية من وين يا بنية؟.. وناوية على وين السفر؟ .. قلتي لي مدني الجميلة .. مدني يا أجمل خبر .. فيها قضيت الطفولة .. وفيها شاب عمري وكبر .. قبة السني وبيوتنا .. وعامرة حلقات الذكر .. مدني في حدقات عيوني .. باقية لي أبد الدهر .. تلهم الكاشف يغني .. ويكتب المساح شعر ) .

ومن مبدعي تلك الأيام الجميلة أيضاً الفنان {محمد مصطفى} الذي أشتهر فنياً باسم "الحردلو " .. وهناك الفنان{محمد سيد أحمد} .. والذي أشتهر بأغنية "ربى ما تحرم بيت من الأطفال" .. و هي من كلمات الاعلامى الكبير "محمد الطيب عربي" ومن الحان الموسيقار "الدكتور عبد الماجد خليفة ".. و الأغنية أيضا من أغنيات حقبةالستينات .

ومن الفنانين المتميزين أيضاً : { صديق سرحان} .. من حلة حسن .. بدأ مشواره بالمدائح النبوية .. ثم الغناء الشعبي .. تحول بعدها للغناء الحديث .. والحق أن له حنجرة ذهبية .. وقد أبدع في أغاني الراحل { إبراهيم الكاشف } وتألق نجمه في مهرجان الإبداع الثقافي الذي أُقيم في عام 1995م بحاضرة الولاية" ودمدني " حيث غنى للكاشف أنشودة (أنا إفريقي 00أنا سوداني) .. فوقف جميع الحضور بالمسرح وتجاوبوا معه بالتصفيق والغناء .

وهناك أيضا الفنان المهذب {صديق متولي} .. و {حسن عجاج} .. و {عبد العزيز محمد الحسن} ( كان يجيد تقليد الفنان عبد الكريم الكابلي ) .. و {الفاتح السقيد}.. و {محمد سليمان الشبلي} .. الذي غنى للشاعر الأستاذ"عثمان خالد" (( برجاك)) .. وهناك أيضا {أبوبكر سيد أحمد} .. و {محمد زمراوي} .. وبلابل الجزيرة ( ثلاثة بنات ) .. والفنان المهذب اللبق المرحوم {عبد الرحمن خواجة} ( عليه ألف رحمه ونور .. وهو ترزي إفرنجي .. ولم أرى في حياتي شخصا يجيد تقليد صوت الراحل عثمان حسين مثله ) .. وهناك كذلك {الجيلي عبد الماجد} .. و {علي إدريس} .. و {عبد الوهاب تميم} .. و {يوسف التهامي} .. و {سعيد أبو الجيش}.. و {كمال شقي}.





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-28-2011, 09:50 AM   #221
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان التاج مكي




قدمت {المدرسة العربية} لمجتمع المدينة .. بل للسودان كوكبة من النجوم في شتي التخصصات والفنون والرياضـة .. ومن بين أولئك الأفذاذ بزغ نجم الصديق الخلوقالمهذب اللبق الفنان { التاج مكي } الذي غنى للشاعر { إسحاق الحلنقي }..العديد من الأغنيات الرائعة .. نذكر منها : (بدري من عمرك لسع أنت شباب ) .. وقد لحن { التاج مكي } هذه الأغنية بنفسه وذلك في منتصف السبعينيات وتقول كلماتها : (بدري من عمرك.. لسه أنت شباب..يافرايحي اللون.. يا أبو عيونأحباب ..يافرح قرب .. و يا هموم عدى .. ابتسامتك هي الباقيةيا سيدي .. ما بدري من عمرك.. لسه أنت شباب.. يا فرايحي اللون.. ياأبو عيون أحباب .. العيون بتريد في البسيمة منى .. و الله أنت سعيد ياالبريدك أنا لأني شايل الريد.. جوه قلبي هنا .. شلتك أنت جمال .. و دبتفيك غناء .. بدري من عمرك لسه بدري عليك ..يا البياض نجمي من سوادعينيك ..الضمير خاتم .. و ذي سحابة مشيك ..أنت تسلم لي .. يا العمريبسلم بيك !! ) .

ارتبطت أغنية ( حبيت عشانك كسلا ) باسم الفنان{ التاج مكي } .. وهي من الأغنيات الجميلة التي لقيت تجاوباً كبيراً من الجمهور .. وكانت على كل لسان .. كما تغنى بها العديد من الفنانين .. ويقول مطلعها :

حبيت عشانك كسلا
وخليت دياري عشانك
وعشقت ارض التاكا الشاربة من ريحانك
ظلم الزمان الخاني
يا ريتو لو كان خانك
ليه جرت واتنكرت للساب حبايبو عشانك
وقدر عشانك كسلا
كلمني قول ليا
فاكر ليالي القاش
لما الحنين عاودني لعطفك الجياش
جاب ليك حبيب ما خانك
من نور بسيمتك عاش



هاجر الفنان { التاج مكي } في السبعينيات لدولة الأمارات العربية المتحدة .. حيث أستقر به المقام بمدينة " العين " .. ومازال هناك يشجي الألحان ويطرب لياليها .. ومن الطبيعي أن يغني "لمدينة العين" الإماراتية .. تلك المدينـة الساحرة والجميلة والمخضرة فكانت أغنية "مدينة العين" .

وللفنان { التاج مكي } العديد من الأغنيات الجميلة نذكر منها : روحت خليتنا .. فايت مروح وين .. روح الفل .. أفراح سارة .. بدري من عمرك .. قلنا للقمره سافري من بكره .. خلاص مفارق يا كسلا .. فرحة ماما وبابا .. ما عارفين نقول شنو .. قطعوا أخبارهم .. سيد الكل .. النظاره .. بعد المسافة .. مشاوير الهوى .. الصدف .. الشمس .. شاقي روحك ليه .. يايمه .. عاشر مره .. سامحتك .. اسم الله عليك .. الزمن الجميل .. شالوا القطار(وكل المسافرين ودعو أتواصو لازم يرجعو .. ولما القطارفات حسيت أنا بالودار .. ما كفاية الشقى والحسار ) .

والأغنية الأكثر شهره التي غناها المبدع { التاج مكي } .. والتي وجدت تجاوباً كبيراً من الجمهور لبساطة كلماتها ولحنها الجميل أغنية : " العنبة الرامية فوق بيتنا ".. والتي يقول مطلعها : (رحت خليتنا تاني ما جيتنا .. لو مغالطنا ما مصدقنا .. أسأل العنبة الرامية فوق بيتنا .. خاينة يا دنيا وظالمة يا دنيا .. قاسية يا دنيا وظالمة يا دنيا .. العذاب ضقنا والشقا وعشنا .. الله يغفر ليك من ضياع ريدنا .. قلنا نتصبر لا لا ما بنقدر .. قلنا الصبر قاسي والمحبة قدر .. قلنا للقمرة سافري من بكرة .. ختى في قلبه شتلة الذكرى .. الغمام خش والمطر رش ..كانت آمالنا نحيا في عشة .. الزمن غدار ظلمه ما بندار .. حني يا دنيا واقبلي الأعذار ..رحت خليتنا تاني ما جيتنا .. كان مغالطنا ما مصدقنا .. أسأل العنية الرامية فوق بيتنا ) .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 12-31-2011, 09:16 AM   #222
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان محمــد سـلام
(1)



وهنالك الفنان الخلوق {عادل هارون} .. وهو من أبناء حي الحلة الجديدة بود مدني .. هذا الفنان الجميل له صوت غاية في الرقة .. وعندما يغنى تحسب أنه يغني لنفسه .. وأحسب أنه ظلم إعلامياً .. ولم يجد حظه من الشهرة .. وقد تغنى بالعديد من الأغنيات نذكر منها : ( تيهي فوق العز .. محبوبي لقاني .. عروس الروض .. حكم الزمان .. احترامي ليك.. من بعيد .. الوداع .. الروح والجمال .. غصن الرياض .. دايما مشغول ) .
وتلألأت نجوم أخرى في سماء المدينــة مطلع الثمانينيات .. نذكر منهم : } محمد سلام { .. والفنان } محمد سلام { من حي المدنيين بود مدني .. وكان لأعب كرة قدم لا يشق له غبار .. ويذكر المقربون منه أنه شد الرحال للعاصمة للانضمام لفريق نادي الهلال لكرة القدم .. وبعد أن أقتنع المدرب بأدائه بعد التمرين مع الفريق .. أرسل ضمن آخرين لغرفة التسجيلات بإتحاد الكرة .. وصدف أنه أثناء الانتظار بغرفة اللاعبين كان يدندن بإحدى الأغنيات .. فأعجب اللاعبون بجمال صوته ونصحوه بأن يتجه للغناء ويترك الكرة حتى لا تدفن موهبته .. هذا التنبيه من زملائه إلى الخطوة القادمة .. فاستمع } محمد سلام {لما يقال له من زملائه .. وكانت هذه الحادثة النقطة التي غيرت مجرى حياته .. فقد كان يجد في أذنيه وعقله نداءً داخلياً .. يشده شداً إلى الفن .. فهو لم يجد ضالته التي ينشدها في كرة القدم ..وبدأ يتابع ذلك الإحساس القوي بداخله خاصة وأنه أحس برغبة جارفة في الغناء .. وتوارد إلى نفسه الشعور أنه يجب أن يستغل هذه الموهبة .. وهذا ما حدث بالفعل .


والحق أنه فنان ذو حنجرة نادرة وفي صوته نبرة عاطفيه حزينة تطرب لها الآذان .. وتشدك للاستماع إليه .. ومن أجمل الأغنيات التي انطلقت بالفنان } محمد سلام {وجعلت منه نجماًتلك الأغنية الشهيرة والجميلة ((قامْ إتعزَزْ الليمونْ )) هذه الأغنية شاعرها الأستاذ " أزهري عبد الرحمن أبوشام "من الجزيرة ( طابت الشيخ عبد المحمود ) .. والأغنية جميلة وكلماتها بسيطة وُعبرة لدرجة كبيرة .. أما } محمد سلام {فقد فيها كعادته رائعاً ومبدعاًً.. وأنا أورد كامل الأغنية .. لأننا ما عدنا نسمعها هذه الأيام .. وأحسب أن الكثيرين يشاطروني الرأي .. وتقول كلماتها :
قامْ إتعزَزْ الليمونْ …
عشانْ بالغنا فى رِيدو
بدورْ أشكِيهو للقمرةْ …
وأشوفِكْ من أجاويدو
حَارِقْ جُوفنا دةالليمونْ …
نِجِضْ قُبال مواعيدو
وهاري حشاى أنا الليمونْ …
وهـَدهَدْلى أغاريدو
ورُحنا نصيدو دا الليمونْ …
عشانْ مانحنَ بنريدو
وراحْصايدنا دة الليمونْ …
قُبال نحنَ مانصيدو
ليه صايدنا ياليمونْ …
قُبالنحنَ مانصيدَكْ
عشانْ السُمرة فى خديكْ …
وقلبى الشِلتو فى إيدكْ
عشانْنديانْ …
لأنى دوامْ بجيكْ فَرحانْ
تَشَفِقـنا وتَفرِّحنا …
وتخالِفْفى مواعيدكْ
ودخَلنا القَمر واسطة …
لأنو القمرة بتريدكْ
عليكْ عينيهويا قمرةْ …
حديثى معاكْ تَسويهو
هناكْ فى طابتْ الخضراءْ …
تشيلىالريدْ توديهو
بتلقى حنينْ .. بتلقى بَرا
بتلقى مستنى فى ظُلْ نِيمةْ …
زى ليلاً بعدْ مطرةْ
بتلقى مِنَدِى ياقمرةْ
تقعدى معاهو ياقمرةْ …
دقايقْ كانْ تريديهو
كانْ جِيعانْ تعشيهو …
كانْ زهجانْ تحجيهو
كانْ نعسَـانْ تلوليهو
وكان بردانْ ياقمرة …
بى توب الحنانْ غطيهو
قولى ليهو الحكاية شِنـو …
حبيبَكْ ورحـتَ ناسيهو
وكانْ شَتَتْ دميعاتوالحُنانْ …
خِفى عليهو ضُميهو





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 01-01-2012, 03:09 PM   #223
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

فنانو الزمن الجميل
الفنان محمــد سـلام
(2)




والحق أن هذه الأغنية وجدت رواجاً كبيراً بين الناس .. وكانت على كل لسان .. وتغنى بها الكثير من الفنانين .. وأخرجت الفنان { محمد سلام } لدائرة الضوء .. فصارت له شعبية كبيرة .

هذه الأغنية الرائعة أجمل ما قرأته عنها ما كتبه الأخ الأستاذ " طارق عبد الغني الصادق " .. وإليكم نص ما كتب : ((لأشجار الليمون في حياتنا علاقة حميمة إذا لايخلو بيت في السودان عامة والجزيرة بصفة خاصة من شجيرات الليمون . وقد حاول الشاعر أبو شام أن يربط حبه بذلك الليمون ،حيث نظم تلك الأغنية الجميلة ( قام أتعزز الليمون ) وهى بحق أغنية حنينه رقيقةخضراء اللون والإحساس ، أبدع فيها ( أبوشام ) ودفق فيها كل أحاسيسه الشاعرية .. كماأبدع فيها الفنان { محمد سلام } أداءاً ولحناً . وتلك الأغنية تمثل في نظري قمة الأغاني العاطفية وفيها أستعمل أزهري مفردات بسيطة وسهلة ، قريبة من قلوبنا وحياتنا : "بالغنا في ريدو – أشوفك من أجاويدو – هدهد لي أغاريدو - شتت دميعاتو " .. قمة في الإبداع وروعة في تطويع مفرداتنا الدارجة .

وفى الأغنية أيضاً حاول الشاعر مصالحة حبه بكل الطرق مع يقينه التام بنفور وبعد محبوبته عنه . فتأتى الحروف والأبيات رقيقة دافئة لا تخلو من ( الجرسة ) فيقول ( قول ليه الحكاية شنو – حبيبك ورحت ناسيهو ) ( وكان شتت دميعاتو – خفي عليهو ضميهو ) ( والتكسر ) ظاهر في كل أبيات القصيدة . هذا وقد كلف الشاعر ( القمرة ) بمهمة في غاية الصعوبة والتعقيد بعد أن فشل في الوصول للمحبوبة . وعلى ما أظن ففي انتظار ( القمرة ) مهمة تفوق صعوبة مهمة (أوكامبو ) .. حيث مطلوب منها توصيل رسالة الحب ( تشيلي الريد توديهو ) وقد حدد الشاعر مكان المحبوبة بصورة قاطعة ( هناك في طابت الخضراء ) وزاد عليها أوصافه التي يعرفها جيداً ( بتلقي حنين – بتلقي برا ) وكمان حدد مكانها تحت ظل النيمة ( بتلقي مستني في ظل نيمة ) إحساس جميل وحنين دافق .. وحروف أنيقة سهلة يجسد فيها أبو شام حبه وهيامه .

كما ظهر لي جلياً من خلال تلك الحروف الندية أن الشاعر المرهف قد أصيب من فرط حبه وهيامه ( بمصران ) ودليلي على ذلك ( حارق جوفنا دا الليمون – نجض قبال مواعيدو ) ( وهاري حشاى أنا الليمون – وهدهد لي أغاريدو ) . فالليمون يا أخوتي رغم فوائده الكثيرة ، إلاَّ أنه حامض مر المذاق ومن المؤكد بأن الشاعر قد عرف ذلك جيداً . لذا فقد كلف القمرة بمهمة في غاية التعقيد ، فالليمون متعزز رغم نجاضه المبكر . هذاوقد برع الشاعر وفى جراءة معروف بها من خلال قصائده بأن حدد مادياً مكان حبيبته ،كما وصف معنوياً حالها عندما يلتقيها القمر . كما أضاف الشاعر مهام أخرى لتقوم بها( القمرة ) وهى : " إن جيعان تعشيهو .. وكان زهجان تحجيهو .. وكان نعسان تلوليهو " ... وأيضاً كان : بردان بثوب الحنان تغطيهو " .. وحذر القمرة من بكاء المحبوبة . وقد لاحظت أن الفنان {محمد سلام} قد أدى هذه الأغنية بصوت جميل ، وكان يقول ( دا ليمون مدني دى الخضراء) وليس طابت .. ولكن المسألة لا تضر كثيراً بنص الأغنية ، فالملهمة هي محبوبةالجميع وتمثل طبع البنت السودانية على العموم ، من ناحية الحياء والدلال والتمنع .


حفظك الله أستاذنا أزهري أبوشام ، فقد نقلتنا بهذه القصيدة إلى أجواء رائعة ،ومدهشة . ومنها تعلمنا معنى الحب والإخلاص ، وبك حلقنا في فضاءات حالمة ورومانسية تجسدت فيه بدقة معنى التسامح والحب . وشكراً لك الفنان { محمد سلام } صاحب الصوت الجميلوالأداء القوى الرائع )) ـ انتهى كلامه ـ

من أغنيات الفنان { محمد سلام } الجميلة أيضا " زاد السفر " ( زاد السفر يا غالية كان .. كلمة وداعك لي في .. ساعة الرحيل ) .. وغنى للشاعر عزمي أحمد خليل " مالك تاني ومالنا " (بعد ماشلناك من بالنا .. زمان خلينا طريقك.. كمان خلينا في حالنا ) .


ويعتبر الفنان { محمد سلام } هو أول من غنى رائعة الشاعر "تاج السر عباس" (كتير بتناسا أيديا ) .. وكان بذلك سابقاً للفنان " خوجلي عثمان " في التغني بهذه الأغنية الجميلة .. والت يقول مطلعها :

كتير بتناسا ايديا
واسيبا عنيه فوق أيديك
وادي عيونك أحلى كلام
تعيد بيهو يوم عيدك
وكل القصة لو عارفه

أنا الزول الصحي بريدك



وغنى للشاعر المبدع " أ. عثمان خالد " (لمن بالغ وكبر وصلى ) .. وهذه الأغنية وجدت رواجاً كبيراً .. وهى قصيدة غزلية تصف محبوبته أثناء تأديتها للصلاة!!.. مما أثار عليه حفيظة بعض رجال الدين .. فأقاموا الدنيا ولم يقعدوها .

يذكر أن الفنان { محمد سلام } هاجر إلى ( ليبيــا ) في نهاية السبعينيات .. ولحق به الفنان { الحردلو }.. ثم أعقبه الفنان { حمامه}.. وقد عاد كلاهما لأرض الوطن .. أما الفنان { محمد سلام } فيبدو أن الحال أعجبه هناك .. فمكث بليبيــازهاء الثلاثين عاماً .. وقد سعدت كثيرا بعودته سلاماً معافاً لأرض الوطن .. خاصة وهو من المحبين لتراب مدنتنــا الحبيبة ودمدني .. وقد أنعكس ذلك الحب في العديد من أغنياته .

ولا شك أن فترة اغترابه الطويلة بليبيــا والتي أملتها عليه ظروف الحياة أثرت سلباً على تلك الشعبية التي كان يتمتع بها .. إذ أنقطع عن معجبي فنه بالسودان .. وعن الغناء طوال تلك السنين التي قضاها بليبيا .. ولكن الأمل كبير أن يعود نجمه للصعود مرة أخرى لما يتمتع به من صوت جميل وحس فني رفيع .




التعديل الأخير تم بواسطة عباس الشريف ; 01-01-2012 الساعة 03:12 PM.
 
رد مع اقتباس
قديم 01-18-2012, 09:36 AM   #224
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان دكتورمحمد كمال يؤنس


ومن المبدعين بالمدينـة أيضاً : {د. محمد كمال يونس} .. والذي درس الطب بجامعة الإسكندرية .. وتخصص في" طب الأسنان " .

فترة دراسته بمصر شهدت نشاطاً فنياً متميزاً لهذا الفنان المبدع .. وذلك بين أوساط الطلاب .. والجالية السودانية بالشقيقة مصر .. حيث كان يجد رواجاً كبيراً لجمال صوته ودماثة أخلاقه .. وأذكر أنني في منتصف الثمانينات سجلت له حفلة كاملة بفندق ( مكة ) على شاطئ المتوسط بمدينة الإسكندرية .. وقد أمها جمهور كبير من الطلاب والجالية السودانية .. ضاقت بهم قاعة الفندق الرئيسية على سعتها .. وقد تشرفت بتقديم تلك الليلة الغنائية الجميلة .. التي أستهلها بقصيدة رثائيةحزينة ومؤثرة للغاية .. قالها في رثاء الشهيد {طه يوسف عبيد فضل } الذي اغتالته يد الغدر في المظاهرة الشهيرة ( أيام نميري ) التي كان قوامها طلاب مدارس الدرجة الثانوية ( مدني .. السني .. العربية ) وأنضم لها عمال 114 والإدارة المركزية .. حيث أستشهد برصاص الأمن جنوب شركة الكهرباء .. وفي تقديري أنها كانت من أقوى المرثيات اللي سمعتها نظماً ولحناً واداءاً غناها بكل أحاسيسه و من الأعماق بصوته العذب.. فألهب مشاعر الجمهور الغفير الحاضر فتفاعلوا معه كثيراً وعلت أصوات التصفيق .. وكانوا يرددون معه كلمات الأُغنية .. وأذكر أنه أيضاً غنى من كلماته وألحانه مرثية أخرى في فقيد الفن الفنان الراحل { خوجلي عثمان } .. تعتبر من أكثر القصائد حُزناً وعذوبة .. وتعبر تعبيراً صادقاً عن وجدان هذا الفنان الرقيق المشاعر .

ومن أشهر أغنياته أغنية { الأم } وقد لحنها بنفسه .. وهى من كلمات المهندس { احمد بشير الحجزي } .. ومن أغنيات الحماسة والتراث الشعبي غنى : " أبوي المابنقدر" .. وغنى كذلك أغنية الفنان خلف الله حمد " أنا ليهم بجر كلام " وهى من كلمات الشاعرة الأستاذة "زينب بت عبد الرحمن" والتي تقول كلماتها : ( أنا ليهم بجر كلام ** دخلوها وصقيرا حام //سِم أب درق البِصقّع **جدري القيعة البفقّع // والله صوتك مانع بِرتع ** الطيب في شطارتّو مبدع // سم أب درق الجدادي ** تكل الجدر البعادي // لي الخصيم ضربو بيأذي ** موسى المُر الحِداقي // قرقر برقاً ملا لي الوسادة ** قرنو وشال لي مكادّا // ديل جِنياتنا الندادة ** سيري الدار في سيادة .... أركزّوا زينب وراكم ** جرو لي مرة صوتكم // وورني الليلة صولكم ** إتباشرو الله فوقكم ) .



ومن الأغاني الشعبية غنى لمحمد بشير عتيق " أغنية في غفلة رقيبي" والتي تقول بعض كلماتها : (في غفلة رقيبي ** رُحت أزور حبيبي **لقيتهُ شوية حاسي ** ضاجع في سريره متوسد وثيره بين طيات حريرهُ ** حَييتُه وجلسْتَ ** من حُسنُه اختلست **في سِحرُه انغمست ** بحديث دبلوماسي قالي نوري ماسي ** وأحذرالتماسي ** قلت ليهو في وسامتك وحلاوة ابتسامتك ** كفارة وسلامتك ** وألف عزيز كرامتك يالحافظ كرامتك ** مهما كُنتَ قاسي ** أو لعهدي ناسي ليك يزداد حماس ** قال لي أنت عاقل ومافي لزوم تشاغل ** وأنا في روحي شاغل ** قلت ليهو أنت روحي ** وأنت سبب جروحي ** وأنت لشعري مُوحي ** ياروعة جناسي ياحُبي الأساسي ** يالنسيتني ناسي )

وغنى من الحانة العديد من الأغنيات الجميلة نذكر منها : " ربك لطف " وهى من كلمات "إيهاب الأمين" .. وغنى للشاعر الأستاذ " معاوية السقا "(منو الغيرك ) .. ويقول مطلعها : (منو الغيرك.. سكب ورد المحبة فرح وداعب بالأماني غناي ورسم بحس شفيف وعميق معاني الفرحة في دنياي ).. ومن ألحانه غنى أيضاً للسقا" ما تشيلي هم " .

وقدم للأستاذة " إيمان عابدين عبد الرحمن" أغنية (أسال النيل) .. وغنى للأستاذ " عبد الرحمن عبد العظيم"( ياحنين) .. و "مع أني ما رسام " .. وغنى له أيضا ( عيد الميلاد) .

ومن أغنياته الجميلة أيضاً " يا طير يا ماشي لي أهلنا " .. و " نجمة .. نجمة " وهى من أغنيات الفنان " إبراهيم حسين " .. ومن كلمات وألحان زكي كسلا غنى : " بقيت ظالمني " .. ومن كلمات " بشير الحجزي " .. وألحان " عبد المنعم الشايقي " غنى ( لي زمن محتار ) .

وشأنه شأن أبناء " ست المدائن " ( مخلصون .. يحبون مدينتهم ويغارون عليها .. ويحبون لها الخير .. ولسان حالهم يقول : "مدني في حدقات عيوني .. باقية لي أبد الدهر .. تلهم {محمد كمال } يغني .. ويكتب الشعر " ) .. فالأخ {د. محمد كمال يونس}من المحبين حد الثمالة لمدينتنا الحبيبة فغنى من كلماته وألحانه لود مدني .. تحس وأنت تستمع إليه في هذه الأغنية الجميلة أن كلماتها تخرجُ من صميم قلبه .

كما غنى ( للحلم الجميل ) في أن يرى مدينة ودمدني أحلى وأجمل مدن العالم .. حلم نحيابه معاً .. حلم يجمعنا ويأخذنا إلى ابعد مكان وهو هنا يدعو لتجميل المدينة بكلمات بسيطة لكنها صادقة ومُعبرة : ( بحلم بيك يامدني عروس في أيدها أحلى عريس ** بثياب مسلم وفكره نفيس ** في الجمال زي لندن وزي باريس ** موطن نفسي بالهيبة ، وزول لبيس ** نعيم الدنيا كله عليك وخيرك دام ** مباني جميلة ، وفيها أبهى نظام ** في التقانه زي طوكيو ، وأمستردام ** حكومة الكترونيه وجامعات ) .

وغنى كذلك لتجميل مدينة " ودمدني " (مدني جميلة ومالكه هوانا ** يلا نعمر لأركانها // نزرع شجرة ** ونشتل ورده / عشان الخضرة ** تزين بنيانها / دايرين مدني زاهيه نظيفة ** أجمل لوحة في فصل خريفها / لا خيرانتتعكر فيها ** ولا أحزان تغمر واديها .. شمر ساعد نهضة جريئة ** عشان نتحدى ظروف البيئة / يلا نعلم صغار أجيالنا ** عشان نتحدى ظروف أحوالنا / ما أجمل أنوار الشارع ** تغمر ليلنا بيوت ومصانع ) .. ومن الطبيعي أن يغني من ألحانه وكلمات الأستاذ "عبد الرحمن عبد العظيم" لسيد الأتيام( النادي الأهلي ) .


[youtube]





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 01-18-2012, 09:37 AM   #225
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان عصام محمـد نور



وهناك أيضا {مصطفى عوض أبو زعبل} .. وهو الشقيق الأصغر لللأعب كرة القدم الأكثر شهرة ( قلة ) .. وأبو زعبل جمع بين إبداع القدمين .. والشفتين .. وكما يقولون ( كفر .. ووتر ) فقد كان لاعباً متميزاً بنادي النجوم بود مدني .. حيث كان يلعب في خانة رأس الحربة .. ومن النجوم أنتقل ليلعب للهلال العاصمي في السبعينيات .. وقد سبقه للتسجيل بالهلال شقيقه الأكبر عبد العظيم عوض ( قله الكبير ) فلمع نجمه هناك .. وعرف بتمريراته الجميلة وباللعب المُتقن .. وكان مهاجماً خطيراً .

أما الفنان المهذب الخلوق { عصام محمد نور } فهو من جيل المبدعين الشباب .. وقد أتصف بالتهذيب والهدوء المحبب للنفس منذ أن كان شافعاً يافعاً .. واشهد له بذلك بحكم أنه كان أحد تلاميذي .. وما يميز هذا الفنان أنه صقل الموهبة بالدراسة الأكاديمية .. لذلك فجل أغنياته من تلحينه الخاص .. وأستطاع بكل اقتدار أن يوجد لنفسه مقعدا متميزاً في الصدارة بين أقرانه المبدعين الشباب .. فنجده بعد إكماله لمراحل التعليم العام ينتقل للخرطوم ليلتحق بمعهد الموسيقى والمسرح .. واستطاع هناك إكمال دراسته بنجاح وتميز .. لذلك فجميع ألحانه تقريباً جاءت مستوعبة لصوته الذي تميز بالإمكانيات التطريبية العالية .. وقد استطاع خلال مسيرته الغنائية إصدار عدد من الألبومات الغنائية نذكر منها : " عتاب " .. " ليك زمن " .. " عبقرية الكاشف " .. " يا روعة " .. " ليلة صيف ".. ومن أغنياته الجميلة : " اعتذار " .. " شقانا " .. " الريد المثالي " .. " لو تسافر " .. " عيوني" .. " الوصية " .. "ياروعة " .. "حيرت قلبي معاك " .. " كيف لا أعشق جمالك " .. " شجن " .. " بتتغير " .. " القدر فرقنا " .. " يوم المهرجان " .. " شدولو وركب " .. " من قلب الجزيرة ".. " حلمي الجميل " والتي يقول مطلعها :
ماكنت بفتكر السنين زى اى زول بتغيرك
أنت القبيل أملت فيك قلبي الرهيف أتخيرك
راجيك ياحلمى الجميل تفرح معاى متصورك
عملت كل المستحيل رغم الظروف ماافقدك
ورحلت لى آخر البلاد شان أشقى وألقى وأسعدك
صورتك في خاطري علي الدوام وأنا اصلو عمري أتعودك


وغنى أيضا : " حيرت قلبي معاك " .. " ما ممكن تسافر " .. " نعيم الدنيا " .. " الليل " .. " المامبو السوداني " .. " طيبة الأخلاق " .. " قسا الأيام " والتي يقول مطلعها :
خلاص فت وصبحتا وراك
أقاسى الفرقة من بعدك
وما خليت ولو عنوان
عشان أسال دوام عنك
وأكون خاتيك في خاطري
في عيني يكون طيف
بيك يهون قسا الأيام
يخفف من شقاء حبك





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 01-18-2012, 09:37 AM   #226
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان عمرجعفر
(1)


والقائمة بالشباب تطول وتَزدَهِي والجزيرة تظل ولوداً... ويبرز بست المدائن مغنون شباب بمستوى راقٍ نذكر من بينهم : أبوبكر سيد أحمد .. محمد زمراوي .. محمد مازدا .. وبلابل الجزيرة ( ثلاثة بنات ) .. عبد الرحمن خواجه .. الجيلي عبد الماجد.. فتاح السقيد .. عليإدريس.. عبد الوهاب تميم .. يوسف التهامي .. سعيد أبو الجيش .. كمال شقي .

وفي مرحلة لاحقه ظهر من جيل الشباب أيضا : أمير يونس .. أمين عمر أمين .. نزار حسن( أبوسفروق) .. إنصاف مدني .. آسيا مدني .. ريماز ميرغني .. زهرة مدني .. بلال موسى.. ياسر مبيوع .. محمد سند .. محمد شبارقة .. عبد الوهاب سليم .. منير حسن .. أيمن إبراهيم سوريبه .. عبدالاله .. حسن الأمين .. منير البحوث .. هشام مرحوم .. عزو العشير .. وجميعهم يغردون للوطن .. وتسير من بعدهم قافلة الإبداع .

ونختار من بين هذه القافلة الإبداعية الشاب المبدع {عمر جعفر} .. لنحدثكم قليلاً عنه

و {عمر} من أبناء حي {جزيرة الفيل} .. برز نجمه يظهر في عالم الفن أيام الدورة المدرسية .. مطلع التسعينيات ، ملازماً للمبدع {أمين عمر } .. وهو من قدمه للناس .. وأفسح له المجال ليتقدم الصفوف .. ويبدو أن الصداقة التي جمعت بينهما إضافة للموهبة التي حباه بها المولى الكريم هي التي مهدت له الطريق للشهرة والظهور .

بدأ الفنان {عمر جعفر }الإبداع بالانضمام لفرقة { فارماس الغنائية } والتي اندمجت وانصهرت فيما بعد في فرقة {ود حبوبه } وهى فرقة كما يعلم الكثيرون قد رعتها " رابطة الجزيرة للآداب والفنون " .. وقد جمعت ما بين (الدراما والموسيقى) ..وكان في بداياته يقلد بعض كبار الفنانين أمثال أبو اللمين .. ووردي .. وأبوعركي البخيت .. ومصطفى سيد أحمــد .. ثم ظهر نجمة للناس في احتفال إذاعة ودمدني .. كما كان له حضور قوي في { مهرجان الإبداع الثاني بود مدني } في عام 1992م .

بعدها نجده يشق طريقه بكل ثقة واقتدار .. وقد ساعده في تثبيت أقدامه في عالم الفن .. انضمامه في العام الميلادي ( 1995 ) لاتحاد فناني الجزيرة .. وهناك أحتك بشعراء وموسيقيين وفنانين ساعدوه كثيرا في بداية المشوار .. واستطاع أن يتقن العزف على العود بمساعدة الموسيقار {سيف الله جبار} .. والفنان أ. { فتاح السقيد} .. فاشتد عوده .. وبدأ أسمه يلمع مبكراً في عالم الغناء .

اشتهر {عمر جعفر} كمطرب يبتعد عن الغناء الهابط .. وينتقي الكلمات الراقية في أغنياته .. وكانت أغنية (هي دنيا) أول عمل خاص له .. حيث وجدت قبولا كبيراً من الجمهور .

وأجيز صوته في عام ( 1997م ) .. وبعدها بتسع سنوات أنضم لاتحاد المهن الموسيقية .. وقد شارك الفنان {عمر جعفر}في العديد من الفعاليات الغنائية والفنية داخل وخارج السودان .

من ذلك مشاركته في الاحتفال السنوي {لدار الأوبرا المصرية} في معية الموسيقار المبدع {دكتور الفاتح حسين} .. والفنان القامة {أبوعركي البخيت} وذلك في عام ( 2008م ) .

هذه الرحلة الفنية إلى جانب ما أحدثته من نقله نوعية في مسيرة هذا الفنان الواعد .. فقد أحدثت نوع من الرضى النفسي لديه .. باختياره لتمثيل السودان في هذا الاحتفال العالمي الكبير .. وهى شهادة له لا تقدر بثمن .. إلى جانب أنها عمقت العلاقات الوطيدة بينه وبين الفنان أبوعركي البخيت .. والفنان الموسيقار الفاتح حسين .. فقد كانت لنصائحهما القيمة له أثناء الرحلة .. ثم بعد العودة .. والمعاونة الكبيرة التي وجدها منهم بحسبان أنهم جميعاً أبناء مدينة واحدة .. أثرها الطيب في نفسه .. وفي ثقته في إمكانياته الإبداعية ليبدأ مسيرته الفنية الناجحة .

طبعاً إلى جانب أنها جعلته قريباً من الفنان { أبوعركي البخيت }الذي طالما أعجب بفنه وتغنى بأغنياته في بداية مسيرته الفنية .. ونستطيع أن نقول أن الفنان {عمر جعفر}استفاد أيما استفادة من تلك الرحلة الفنية .

والمشاركة القوية الثانيـة له كانت في {مهرجان الأغنية العربية} الذي أقيم في الجزائر نهاية أكتوبر 2007م .. حيث كانت المفاجأة الكبيرةفي سهرة المهرجان مساء الخميس الأول من نوفمبر حين أعلن عن جوائز المهرجان فكان أن فازت الأغنية التي شارك بها الفنان {عمر جعفر}وهى أغنية { متى يعود } بالجائزة التشجيعية لأفضل تأليف .. يذكر أن هذه الأغنية من نظم الشاعر السوداني المبدع الأستاذ { محمد أحمد سوركتي } والحان الأستاذ { محمد زين العابدين} .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 01-18-2012, 09:38 AM   #227
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان عمرجعفر
(2)



ومثلما يعلم الكثيرون فقد سبق للفنان المبدع { عمر جعفر محمد عبدالرحيم } أن شارك في برنامج {أصوات وأنامل} للصديـق المبدع الأستاذ { بابكر الصديق } .. وكذلك في برنامج { مسرح المواهب } برعاية الاستاذ { التجاني حاج موسي } .. كما ربطته علاقة خاصة بشاعر " ست المدائن " الرائع { جمال عبدالرحيم } .. وبدأ التعاون بينهما بنادي اتحادالفنانين .. حيث تغنى له بعدة قصائد من ألحان " زكي صديق " هى من أجمل أغنياته .. نذكر منها : الرعشة الأولى التي سبق الاستماع لها ( بالعود ) .. وتقول كلماتها : (جيت ياحبيبي وأنا حسيتك من سريان الرعشة الأولى ** وأنا بتذكر يوم لاقيتك ** وجيت طليت من ضحكــه خجولة في وجدان سقيا محنه وشايل فرح الدنيا طفولا ** ماضي بعيد صحيتوا في نفسي وأيام حـــــلوة قضيتا معــــــاك كنا اثنين ماشين في طريق أنت ســـعيد مغــرور بصباك ** وأنا مجنون بحبك لي طفل غرير مفطوم بهواك بعد حناني وريدك كلوا تمشــي تفوت تتغير مني ** الألوان الكانت لوحـــه أنا ساقيها دوام من فني ،،وما أتصــورته الثمن الغـــــالي) .. كما غنى له أيضا : " أنت الهواء البتنفسو " .. و " منى القلوب " .. و " هي دنيا " .. وهناك " الريده البخافا " .. وهى من الحان " حيدر بور تسودان " .

من أغنياته الجميلة أيضاً " ثمار دمي " والتي تقول بعض كلماتها : (أنت معاى في جواي ** غرستك آهة من ثمار دمي ** وبنيت منك جمال دنياي ** أريدك أريدك ** أريدك أنت فجراً طل فرح ناس ) .

ومن أغنياته :" ترانيم الحلم " .. " يا قلب " .. " أتعلمنا من ريدا " .. " الوصية " .. " نشوة ريد " .. " السنين " .. " راح الميعاد " .. " شن بتقولوا " .. " الكلام القالوا عنك " .. " من شوفتوا طولنا " .. " أسير حسنك " .. " قولا تاني " .. " خطوة خطوة " .. " الحب يا أم سماح " .. " قول الحقيقة " .. والأغنية الرائعة : "الأماني السندسية " .. والتي تقول بعض كلماتها :

مهما فيك طولت صابر
يا سنين عمري الشقية
ومهما طال فيك حظي عاثر
ذوبت عمري الآسية
ما بقول أنا راح أواني
عارفو ببسم لي زماني
وسعدي برجع ليا تانى
بالامانى السندسية


ومن أغانيه أيضاً : " الوصية " .. " عهود " .. " يا غالي سابق " .. "سابق دلالو علي " .. " وعد " .. " سالم الناس " .. " واحشني " .. " أقابلك " .. " مين قساك " .. " الوصية " .. " عيش معاى الحب" .. " يا حاسدين غرامنا " .. " كان مالي " .. " في الطيف أو في الصحيان " .. " رجع البلد " .. " الحنينة السكرة " .. " اللالوية " .. " ناكر الهوى " .. " زي ما بنشفق " .. " كلام الريد " .. " أقابلك " .. " الريد قسم " .. " راح الميعاد " .. "مراسي الشوق ".. " خال فاطمة " .. " الليلة غاب تومي " .. " الوصية " .. " يا قلبي سيبو " .. " في الطيف " .. " عيش معاي الحب " .. " والله مشتاقين " .. " حنيني إليك " .. " الأمان " .. " ما حصل فارقت دربك " .. "بريدك يا حبيبي بريدك " .. " ما بقدر أقول " .. " مين قساك " .. " جسمي أتنحل " .. " سافر " .. " الريد قسم " .. " ما قلنا ليك " .. " فراش القاش " .. " يا حبيبي أنا عيان " .. " أنا ما أتغيرت " .." الناس ما بتريح " .. " أنتي من وين " .. "نباريج الهوى " .. "اشتقت ليك " .. " عشان خاطرنا " .. " في مدني يا أخواني لي محبوب جفاني " .. " مراسي الشوق " للأستاذ " محمد أحمد سوركتي " .. وللأستاذ " الطاهر إبراهيم غنى" حبيبي جنني " .. و " بنيه من فتوار " .. وللأستاذ " لنجم الدين الأمين" غنى " أيا هذا " .. وهى قصيدة بالفصحى .. وقد لحنها بنفسه .

كما غنى الفنان { عمر جعفر } للأستاذ {محمد عبد الله يعقوب} " نمة حب " التي حملت اسم البوم للفنان طرح في الأسواق في عام 2004م .. وإحتوى على أغنيات : ( نمة حب .. بنية من فتوار .. عهود .. تباريح الهوى .. الهوى البتنفسو .. الريد قسم ) .


إلى جانب البوم { نمة حب } الذي سبق الإشارة إليه .. فقد سجل فيديو كليب للتلفزيون القومي .. كما له العديد من الأعمال التي من المقرر أن ترى النور قريبا .. خاصة تلك التي تتم بالتعاون بينه وبين الموسيقار الكبير الأستاذ {يوسف الموصلي}.


ويواصل الفنان المتألق { عمر جعفر محمد عبدالرحيم } رحلة العطاء .. ومسيرة الإبداع والتألق بخطى ثابتة نحو النجومية .. متسلحا بمحبة الجمهور وبالصوت الجميل المتميز .. وكل ما نرجوه ونتمناه أن يجد ما يستحقه ليشق طريقه .. خاصة وهو يملك كل مقومات النجاح من صوت جميل وحنجرة ذهبيــة وأداء متميز .. كما نرجو أن يصقل الموهبة وينميها .. ويطور مهاراته الفنية بالدراسةالأكاديمية .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 10:04 AM   #228
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان الرشيد كسلا
(1)


نتناول هذه المرة مسيرة الفنان الرائع والخلوق [الرشيد إبراهيم محمـد الأمين] الشهير بـ [الرشيد كسلا] .. وأبدأ هذه السيرة العطرة بتصحيح خلط وقع فيه الكثيرون .. ذلك الخلط بين اسم الشهرة ( كسلا ) والانتماء لمدينة ( كسلا ) الحبيبة .. والواقع أنه إبناً أصيلاً لسيدة المدائن .. بل وينتمي لفرع من الأسر العريقة بالمدينة ومن مواليد حي العشير في منتصف الخمسينات .. ولأنه في بداية مشواره كان لاعباً متميزاً لفريق ( النهضة ) بالدرجة الاولى بمدني حي دردق .. جاء لقبه ( كسلا ) بسبب مباراة في الدوري بين فريقي (النهضة والزهرة ) حيث أحرز هدفي الفوز وأطلق عليه هذا اللقب قطب نادي النهضة وإبن دردق الحبيب {عبدالسيد} وكان ذلك عام 1974م .

إنتقلت اسرته من (العشير) .. وإستقر بها المقام بحي ( دردق ) في العام 1958م وحتى اليوم .

وكان سهلاً إلتقاء أبناء هذا الحي من الموهوبين وهم في الأغلب دفعة دراسة أمثال{ الفاتح حسين } .. و {علاء الدين عبدالعاطي} .. ومن جيرانهم {حمد عبدالرحيم} .. و {هاشم النويري} .. وقد سبقهم في مجال الفن {صلاح جميل} .. وابن جزيرة الفيل {محمد نور الهادي} .. ورعاهم جميعاً الاستاذ { أحمد عباس} عازف الكمان المعروف .

كون هؤلاء فرقه موسيقية شملت من جيلهم من أبناء ودمدني {فائز مليجي} .. و {عثمان النو } وآخرين .. إنضموا لمركز شباب ودمدني الذي كان يرعى المواهب الفنية والرياضية بالمدينة وشاركوا في تأسيس {إتحاد فناني الجزيرة للغناء والموسيقى} مع الرعيل الاول على رأسهم الراحل المقيم الأستاذ {صلاح الباشا} .

إلتقى {الرشيد كسلا} في منتصف السبعينات بأخيه ورفيق دربه الشاعر {جمال عبدالرحيم } وشكلا ثنائياً إستمر حتى هذه اللحظة وكان لقائهم الاول في أغنية ( خنتو الريده ) .

و لأسباب إشترك فيها أغلب من غادروا إلى العاصمة من قبيلة الفنانين غادر {الرشيد كسلا} مع أسرته لمدينة [ أم درمان ] في عام [ 1978م ] .. وصادف أن إنتقل معظم اعضاء تلك الفرقة الموسيقية في ذات التوقيت إلى [أم درمان] .. والذين مكنتهم شهاداتهم وإمكانياتهم العالية من الإلتحاق بمعهد الموسيقى والمسرح .

ومهم أن نذكر هنا أن هذه الكوكبة المتفردة من أبناء " ست المدائن " أسسوا فرق موسيقية أثرت بوضوح في خارطة مسيرة الموسيقى والغناء السودانية .. هذه الفرق الموسيقية التي نفتخر بأن مرجعية مؤسسيها من أبناء " ست المدائن " حيث كانت نواة {فرقة السمندل الموسيقية} التي أسسها {الدكتور الفاتح حسين } .. مع أصدقائه {أحمد باص} .. و { ميرغني الزين } .. وقد أهتمت هذه الفرقة منذ تكوينها (بالموسيقى السودانية) البحته في شكل وتوزيع حديث مع تقديم بعض الموسيقى الغربية لـ موزارت وبيتهوفن وأمثالهم .. ثم كانت {عقد الجلاد} التي أسسها {الدكتور عثمان النو} وكانت تتخذ الغناء الجماعي إسلوباً وأسست و وضعت جذوره بشكله الكورالي الحديث .

مكثت اسرة [ الرشيد كسلا] في أم درمان لثلاث سنوات .. وكان بيتهم في الثورة الحارة (11) خلال تلك الفترة مفتوحًاأمام جميع أبناء " ست المدائن " خاصة أهل الفن منهم ..إلى أن سافر الأخ} الرشيد كسلا{ للمملكة العربية السعودية .. فرجعت ( الأسرة ) لقواعدها سالمة .

وأغتراب الأخ [الرشيد كسلا] للملكة العربية السعودية كان بتمهيد من سعادة السفير [الفاتح بشارة] سفيراً للسودان بالمملكة .. فقد كان صديقا لكسلا .. وكانت إقامته بمدينة ( جدة ) بداية العام ( 1980م ) .. إلاَّ أنه سرعان ما غادرها في نهاية عام ( 1981م ) ليستقر به المقام بدولة الأمارات العربية المتحدة ( أبو ظبي ) إلى اليوم .

وبالمناسبة فالأخ [الرشيد كسلا] جمع بين موهبتي [ الكفر .. والوتر ] حيث كان لاعباً متميزاً لكرة القدم بمدني .. إلى جانب موهبته الفنية .. إلاَّ أنه أصيب بكسر في التمرين .. وكان ذلك سبباً لابتعاده عن الملاعب في عام ( 1977م ) .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 10:05 AM   #229
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان الرشيد كسلا
(2)


من الذين زاملوا الفنان { الرشيد كسلا } من المبدعين .. نذكر الأخ الأستاذ { محمود أبو الكيليك } ـ سنعرض لسيرته بإذنه تعالى ـ وكان هناك أيضاً الأخ الأستاذ { علي السقيد} .. والأخ {دفع الله الناير } .. والكثير من العازفين المتميزين أمثال {صلاح سري} .. و { عبد الله رابح } .

غنى { الرشيد كسلا } العديد من الروائع .. وهو صاحب الرمية الشهيرة : ( رماد الذكرى .. عمري قصير **عمرك كم؟ **عشان نقضيهو في الآهات ** و نفتش لمصير مجهول ** و باب الريد مهماندقوا ** نلقا حقيقتو باب مقفول) .. ومن أغنياته الجميلة " وين ما تودي " للشاعر الجميل {محمود محمد محمود} والتي تقول كلماتها :

وين ما تودي عيونك مني
حتلقي عيوني قصاد عينيك
كل ما تشيلي خطاك تمشي
حتلقي خطايّ تتشابا عليك وأى طريق
تمشيهو إتوقعي إنو حبيبك مستنيك
وين ما تودي عيونك مني

أنا حاصرتك بي أشواقي
وتجاوزت الصمت الفيكى
بس ياريت لو تسألي عنيّ
زى ما جيت فتشت عليكى
وين ما تودي عيونك مني

إمكن أكون فاجئتك لحظة
لما دخلت عوالمك صدفة
إمكن إكون تقدير بس خاطئ
واني عليك زودت الجرعة
وين ما تودي عيونك مني

أصلو عيونك عالم ساحر
فيهو دخلت بدون ما أوعا
ما إتزوتا عشان الرحلة
قاسية علي يا حلوة الرجعة
وين ما تودي عيونك مني



ومن أغنياته أيضاً والتي اشتهرت جداً في السبعينات " النعناعة " لإبن مدني الأستاذ {عبد الحليم سر الختم } .. وأغنية " مسافر وين" {لجمال عبد الرحيم} .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 10:07 AM   #230
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان محمــود أبو الكليـــلك
" أبو وضاح "




{ محمود أبوالكيلك} هذا الفنان المبدع .. ما هو إلا واحدٌ من أولئك المبدعين الكثر الذين ولدوا وترعرعوا في رحاب " ست المدائن " .. التي احتضنت ميلاد العديد من الفنانين والأدباء والشعراء .

الاسم بالكامل : {محمود محمد محمود أبوالكيلك}

تنحدر أسرة والده من قرية السوريبة (محلية بركات)

الميلاد : كان بحي [ ود أزرق ] وفي السبعينيات رحلت الأسرة إلى [حي دردق] .. ويبدو أن المناخ الذي كان سائداً بهذا الحي في ذلك الوقت هو الذي ساعده على الإبداع .. إذ جمع هذا الحي العريق كوكبة من خيرة الفنانين والموسيقيين .. وكانت هواية حب الغناء تتنامى في نفسه منذ الطفولة إلى مرحلة الشباب ، تميز بالجمعيات الأدبية بمعهد مدني الأوسط (سمى لاحقا : مدرسة فريني الثانوية) ،.. ويعتبر { مركز رعاية السباب بود مدني} هو نقطة الانطلاق للفنان { محمود أبوالكيلك } حيث سنحت له الفرصة للاحتكاك بالعديد من الفنانين والملحنين .. وقتها كان مدير المركز هو الأستاذ الراحل {محجوب عبد المجيد} .. وفى فترة الأستاذ {عبد اللهالكردفانى} والذي كان لوجوده الأثر الكبير في تنمية موهبته فالكردفاني جُبل على اكتشاف مواهب المبدعين من النشء والشباب والأخذ بناصيتها .. وقد أكتشف الإمكانيات التطريبية العالية للفنان { محمود أبوالكيلك } .. فشجعه على ذلك .. وأخذ بيده .. كما فعل مع غيره من مبدعين .

وفي عهد الأستاذ {عبد اللهالكردفانى}تم تكوين أول [فرقة فنيــة بمركز رعاية الشباب ] جمعت لفيف من المبدعين والمطربين .. نذكر منهم [دكتور الفاتح حسين وهو أول عازف باص جيتار معالفرقة .. وضمت من المطربين محمود أبو الكيلك .. والرشيد كسلا .. محمد مصطفى حردلو .. دفع الله الناير .. فتاح السقيد .. ومعظم المطريين في ذلك الوقت].. وقد شاركت هذه الفرقة الجميلة في العديد من المناسبات الرسمية والخاصة ، كما أبدعت وتميزت بأعياد الجمهورية في 1975م (فترة حكم الرئيس الراحل جعفر نميرى) بساحة 25 مايو والتي سميت لاحقا حدائق 06 أبريل بالخرطوم (جواز فندق هيلتون) .. كما تبادلت الفرقة الزيارات مع العديد من الفرق الفنية بمراكز الشباب الأخرى بالسودان .. وكان لذلك أثره الطيب في ازدياد خبرات أعضاء الفرقة وصقل مواهبهم .. وتعزيز قدراتهم .

وبعد عودة وفد محافظة الجزيرة الفني إلى مدني ، تم طرح فكرة قيام كيان موحد يجمع فناني الجزيرة .. وسعى {أبوالكيلك}مع الأستاذ المرحوم {حسن الباشا } في تأسيس اتحاد فناني الجزيرة للغناء والموسيقى .. وكانت أول لجنة لهذا الاتحاد برئاسة الراحل الأستاذ {حسن الباشا} وسكرتارية { محمود أبوالكيلك } .. وضمت هذه اللجنة الوليدة في عضويتها : "محمد نور الهادى" .. "جمال أحمد عثمان" .. "طه على طه" .. وآخرين ، وكان لمجهودات هذه اللجنة إيجاد المقر الحالي بشارع الجمهورية بمساعدة السيد {عبد الرحيم محمود} ـ عليه ألف رحمه ونور ـ .

ولم تمضي سوى فترة بسيطة إلاَّ ونجد { أبوالكيلك } يثبت إقدامه في دنيا ( الغناء ) .. ويثري فضاء الغناء بست المدائن .. ويجد لنفسه موقعاً متميزاً بين فناني المدينـة .

ومثلما حدث لكثير من المبدعين فقد كانت بداياته بتقليد بعض كبار المطربين السودانيين .. وأكثر ما تميز به هو تقليده للعندليب الأسمر الراحل " زيدان إبراهيم " .. ولذلك فقد أطلق عليه الجمهور لقب { كروان مدني } فما أروعه وهو يتغنى بأغنية الشاعر المبدع الأستاذ { عوض أحمد خليفة } "دنيا المحبة" {للراحل زيدان} .. والتي تقول بعض كلماتها :


في بعدك يا غالي أضناني الألم
وعشت مع الليالي لا حب لا نغم
وين يا نور عيوني كم طولنا كم
من لمسات حنانك خلاص تمينا دور
أيام مرة خالية من طعم السرور

كل ما غنى شادي دوبني الشعور
وأقول يا ريت حبيب لو في الطيف يزور
لو كان التمني بينفع كل حبيب
ما كان السعادة بقت قسمة ونصيب
ولا قلوبنا الحيارى مع الأيام تشيب
ولا عاش قلبي تايه في حبك غريب
لا تسأل مشاعرك ليه عيني بكن
يوم ودعني حسنك ولازمني الشجن
باكر يا حبيبي يعلمك الزمن
ليه دنيا المحبة للعشاق وطن





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2012, 09:02 AM   #231
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

الفنان محمــود أبو الكليـــلك
" أبو وضاح "
(2)


وما أجمله .. وهو يتغنى برائعة الشاعر المرهف الأستاذ { يوسف محمد يوسف } " ما هماك عذابنا !! " .. فيتمايل معه الناس طرباً وحباً .. وتقول كلمات هذه الأغنية الجميلة :

لا هماك عذابنا
لا دموعنا وشقانا
نهديك المشاعر وتخون الأمانة
عارف ريدنا ليهو كم قاسينا فيهو
لو غاب من عيونا دقيقة دقيقة نخاف عليهو
أصبح لينا مرسى نرتاح في عينيهو
تمشي تخونا أنت تقول تتهنى بيهو
في ساعة غيابك نسأل وين تكون
وسدناك رموشنا وشلناك في العيون
كيف يرضيك ضميرك تتنكر تخون
العشرة الكانت ببتحدى الظنون
سبتا مصيرنا ضايع مرساه العدم
في بحور السراب بالدمعات وهم
عشان آمالنا فيك قلبنا ما ظلم
خلاص عرف الحقيقة
وما بفيد الندم
لا هماك عذابنا
لا دموعنا وشقانا
نهديك المشاعر وتخون الأمانة


ومن أغنياته الخاصة نذكر : " يا خسارة " .. و "مدني الجمال " .. "يا قلبي" .. "التحسر " وهى من ألحان الأستاذ {عبد الله الكردفانى} .. وقد سجلت هذه الأغاني بتلفزيون الجزيرة من خلال برامج عدة ، إلا أنها وللأسف الشديد قد التهمتها نيران الحريق الضخم الذي شب في مكتبة التلفزيون في تسعينيات القرن الماضي وضاعت معها العديد من السهرات الغنائية لمبدعي المدينة.

فرقته الموسيقية :

من العازفين المتميزين الذين عاصروا فترة الفنان { أبوالكيلك } نذكر : صلاح سرى .. فايز مليجى .. يوسف فضل الله .. جمال أحمد عثمان .. الحاج الشيخ .. عبد العزيزكيرتس .. محمد قسم الله مليجى .. سامر أبوبكر .. الفاتح حسين .. علاء الدينعبدالعاطي .. عوض بكش .. محمد نور الهادي .. طه على طه .. المرحوم/الفاتح فابيرا .. راشد الشفيع .. محمد دفع الله (مغنى) .. عثمان بلحة .. عشيرى .. صلاح أحمد عباس .. بابكر (أب طاقية) .

بعد عودة الوفد الفني من الخرطوم ، تقدم للعمل بالقطاع الحكومي وعمل الفنان { محمود أبوالكيلك } .. موظفا لفترة قاربت الخمس سنوات بمستشفى ودمدني (قسم شئون الموظفين) منتدبا من المديرية

الاغتراب :

ومثلما أجبرت ظروف الحياة .. العديد من المطربين والمبدعين من أهل الفن للهجرة خارج الوطن .. فكان أن شد الرحال للمملكة العربية السعودية فى أوائل الثمانيات.. حيث أستقر به الحال بمدينة الدمام .. فعمل بالشركة السعودية للنقل الجماعى (سابتكو) ثم حاليا بشركة مجموعة دله البركة القابضة .. فأحدث اغتراب تلك الطيور المهاجرة فراغاً في سماء المدينة لم يملأه للأسف أحد .

فنأمل مخلصين ألاَّ يحرم معجبي فنه من إبداعاته .. ليذكرنا بأيام " ست المدائن " الجميلة .

أسرته :

أسرة الفنان { محمود أبوالكيلك }أسرة فنية ارتبطت بالفن .. حيث قدمت للمدينــة من الفنانين والعازفين : الأخ الأكبر {عمر أبوالكيلك} .. و { عباس أبوالكيلك } (عازف جيتار ) ومقيم حاليا بالقاهرة .. ويذكر أن للفنان { محمود أبوالكيلك }العديد من الصداقات في تلك الفترة منهم الفنان { الرشيد كسلا } ( والذي تربطه به صلة القرابة أيضاً ) .. والفنان "محمد حردلو" .. الفنان "على السقيد" .. والفنان "فتاح السقيد" .. والفنان "إبراهيم عوض طه" .. والفنان "دفع الله الناير" ،





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:00 AM   #232
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

تعاقب أجيال الموسيقيين
بست المدائن


(1)




العـود


من أوائل من أجاد العزف على العود كان الأستاذ {السر محمد فضل} .. وقد أحضر معه آله العود من القاهرة في عام ( 1949م ) .. وقد أخذ عنه المبدع { أبواللمين } هذه الموهبة .. فأبدع فيها وأجاد .. ثم هناك فنان الجزيرة الراحل { الخير عثمان } .. وهناك أيضاً {عبد الوهاب دقشم} .



الكمان

من القدامى : ـ

أول عازف بمدني كان بدر التهامي .. وكان يعمل ممرضا بمستشفى ودمدني .. وتوارثت الأسرة من بعده هذه الموهبـة .. فكان أبنه { التهامي} .. ثم حفيده { صداح التهامي} والذي تفوق حتى على والده في العزف على الكمان .

وهناك " أ. أحمد عباس " .. "أ. عبد الله رابح" .. "عوض الله جابو" .. "جمال أحمد عثمان" .. "الرشيد عوض السيد" وهو شقيق عازف الاكورديون المتميز "محمد عوض" .. والشقيقان / "عزالدين فضل الله" .. و"يوسف فضل الله" ( هما الآن باوركسترا الإذاعة السودانية بأم درمان ) .. الراحل المقيم { بدر أنجلو} ( وهو أول عازف على آلة الباص جيتار في السودان .. بعدها أصبح من أفضل عازفي آلة الكمنجة ) .. "عبد العزيز عبد المحسن "(كيرتس) .. عمنا "حاج الشيخ" .. "عباس النقر" .. "حسن موسى" .. وأخيه " محمد موسى" .. "أ. محمد عشيري" ( فرقة السمندل ) .. و "عوض الله جابو" .. و"محمد قسم الله مليجي" .. والمرحوم "التهامي خوجلي" .. و"صديق عباس" .. و"سمير معتصم" .. وآل الباشا ( محمد عبد الله وأخيه سيف الدين ) .. والمرحوم "أ. يونس السنوسي" .. و "أ. الفاضل السنوسني" .. و"عبد العزيز عبد الله" .. "بييز" و"بشرى عشيري" .. و"صديق محمد الحسن" .. و"هاشم النويري" .. و"عبد الماجد خليفة" .. و"إسماعيل وخالد عباس فيروز" .. وعازف الكمان وأستاذ الموسيقى المرحوم { إسماعيل عبد الرحيم } وهو شقيق عازف الأكورديون {حمد عبد الرحيم } الذي عمل في {فرقة موسيقى بوليس النيل الأزرق} هو وصديقه "محمد ادم المنصوري" الموسيقار المعروف والأستاذ والناقد الفني "جمعة جابر" .

ومن الجيل الحالي :

"بكري كسلا" ( مغترب بالرياض السعودية ) .. "سيف الله جابو" .. "إيهاب عزالدين" ( الأمارات ) .. "سليمان عبد السلام" .. "عبد الرحمن بابكر" (عبده تفتيحة) .. "عبد الله بله سليم" .. ويعتبر { عصام بابكر فرح } معاصر للجيلين .. إذ لا يزال ـ متعه الله بالصحة والعافية ـ مواصلاً لعطائه عازفاً ومغنياً للجاز على وجه الخصوص ( مردداً أغنيات الأستاذ شرحبيل أحمد بمصاحبة الجيتار ) .. وكان بفرقة الفنان " محمد الأمين " .



الأكورديون

من القدامى : ـ

"محمد عوض السيد" .. العم "عباس قسم " .. العم " صالح قسم السيد" .. الأستاذ "عبد الرحيم المرضي" وكان مديراً لبيت الشباب بمدني وهو الآن مغترب بالمنطقة الشرقية .. {عمر أحمد عباس} ( وهو موهوب جداً .. ومغترب حالياً بالرياض ) .. وهناك شقيقه أيضاً " صلاح أحمـد عباس " .. و "صلاح سري" ( مغترب بجدة وهو من المؤسسين لاتحاد الفنانين 1975م .. وكان يعمل مدرباً لحرفة الكهرباء بمركز رعاية السباب بود مدني .. عرف عنه أيضاً جمال الخط فهو من قام بكتابة أول لوحة لدار إتحاد الفنانين .. وقد شغل وقتها منصب مدير الدار .. كما كان يشرف على البروفات .. وهو زوج لشقيقة الفنان الأستاذ " محمود أبوالكيلك ") وهناك أيضاً "حمد عبد الرحيم"( وكان من المتميزين جداً في عزف هذه الآلة.. وأذكر أنه كان يعمل بمدرسة الدايات بحي بانت بمدني ) .. وهناك الأستاذ"صلاح جميل" .. و"أمين جميل".. و"عبد العظيم بشير"( جزيرة الفيل ) .

ومن الجيل الحالي : ـ

"حسن كسلا " .. "ياسر احمد عمر" (جنكيس) .. "عبد المنعم الشايقي" .. "عثمان دقيس" ( مغترب ـ الدوحة قطر ) .. "طارق عبد الله الريح" .. "نصر الدين ابولو" .. "أبو الوفاء محمد أحمد " الذي انتقل إلىالخرطوم وأنضم لفرقة {عصام محمد نور } عازفاً لآلة الأورج .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:01 AM   #233
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

تعاقب أجيال الموسيقيين
بست المدائن


(2)



ونتابع ما أنقطع من حديث عن الآجيال المتعاقبة من الموسيقيين بالمدينــة .. وأنا هنا أعيد وأكرر ما سبق وذكرته في مقدمة هذه الحلقات من أنني لا أدعي لنفسي معرفة تامة وكاملة بكل أوجه الحياة بمديتنــا الحبيبــة .. فقط أكتب ما تسعفني به الذاكرة .. وأعترف أنها ذاكرة خربة وهرمة .. فلكل ما فأتني ذكره هنا العتبى حتى يرضى



ساكسفون
من القدامى : ـ

الأستاذ {محمد نور الهادي} (ساكس مي).. {أ. ضوالبيت} ( مغترب بالأمارات ويعمل هناك بالفرقة الموسيقية للشرطة ) .. و "يونس الشيخ" ( ساكس سي الكبير ) .

الجيل الحالي : ـ

"محمد ود آدم" .. "جابر سعيد" ( عمل بفرقة السمندل .. ثم بالفرقة القومية السودانية ) .. و"نادر ساكس" .

الفلوت
من القدامى : ـ

عمنا {صلاح المبارك} ( صاحب المعزوفة الشهيرة " أرض المحنة " ) .

الجيل الحالي : ـ

"مدثر ميرغني" شفاه الله وعافاه .. "راشد حسين" .. و "الصادق صلاح" ( بسبوس )


الطرمبة
من القدامى : ـ

"زرقان" ( نقيب بموسيقى الشرطة) .. والراحل "حسن نتو" .. و "عوض دفع الله" (بكش) والذي كان من ضمن فرقة الموسيقار محمد وردي (مقيم حاليا بدولة قطر ) .

الجيل الحالي : ـ

"سعيد عبد الرحمن" .. "رمضان عبد الله" .. "السر طرمبة"

الإيقاع

اشتهرت بها أسرة كاملة .. وهى أسرة الأستاذ {محمد قسم الله مليجي} صول مدرسة ودمدني الثانوية الشهير .. وأستاذ الموسيقى بالمدرسة .. وقد أشتهر أبناء المليجي بإيقاعاتهم الصاخبة نذكر منهم : ( "فائز مليجي" بفرقة أ. محمد الأمين .. وحالياً بالولايات المتحدة .. "عصام مليجي" ـ بفرقة أ. أبوعركي البخيت .. والآن مستقر بهولندا .. "جمال وشريف وأسامة " .. بفرقة عقد الجلاد .. ومستقر حالياً بهولندا أيضاً .. و"حاتم" .. وآخر العنقود "نميري" .. بالخرطوم بفرقة أ. محمد وردي ) .

ومن الجيل القديم أيضاً : {أ. صلاح جميل} بدأ العزف في عام 1974م .. "بابكر أبو طاقية" .. والمرحوم " الفاتح فابيرا " .. و "علي شيكو" .. و " محي الدين محمد الحسن" ( كرن ) .

الجيل الحالي : ـ

{علي موسى} (وهو ـ متعه الله بالصحة والعافية من القدامى ويعتبر رابط جيلين ) .. "عمر مليجي" ( ابن أخ أ. محمد قسم الله مليجي ) .. "حمدي إبراهيم" .. "غاندي ونهرو " .


والجيتار والباص جيتار

من القدامى : ـ

من أوائل العازفين على هذه الآلة بود مدني { سامر محمد أبوبكر} وهو مقيم حالياً باسبانيا لأكثر من ثلاثين عاماً .. و { د. عثمان النو } ( باص جيتار ) .. وكان عازفاً على الجيتار .. ثم الباص جيتار عند الدراسة بمعهد الموسيقى ..وقتها كان { أ. محمد قسم الله مليجى } أستاذاً للموسيقى بمركز رعاية الشباب بود مدني ثم جاء الفنان {عبد الله الكردفانى}ليشارك مع فرقة مركز رعاية الشباب بودمدني .

وأصبح {د. الفاتح حسين} أول عازف باص جيتار مع فرقة مركز شباب مدني .. ثم سافر للخرطوم (حيث كان عازفاً على الباص جيتار .. ثم دارساً وعازفاً للجيتار بعد التحاقه بمعهد الموسيقى .. وصار عازف جيتار أساسي بفرقة الفنان محمد الأمين وله بصمات واضحة في عزف الصولات المنفردة على الجيتار ) .

وأنضم لفرقة ( مركز رعاية الشباب ) أيضاً {د. علاء الدين عبد العاطى{ (وهو الآن أستاذاً لآلة الباص جيتار والكونترباص بكلية الموسيقى والدراما (معهد الموسيقى والمسرح سابقاً .. وقد نال درجة الدكتوراه في الموسيقى) .

وهناك أيضاً " وداعة حسين " .. والمرحوم " محمـد كسلا " .. و "حسن عوض" .. و"عباس أبو الكيلك" .. و"بهاء الدين هاشم" ( الذي فضل الفن على دراسة الطب ) .. و"سيد أحمد الجاك" ( مغترب حالياً بجدة .. وهو ابن أخت فنان الجزيرة الأول الخير عثمان ) .. و"صلاح ساتي" .. و"ميرغني حاج حمزة" ( ماركوني ) ..و"صلاح ساتي" .

الجيل الحالي : ـ

صلاح كرندا .. عصام فيريزا .. الطاهر قورو ..

التشيلو

( التشيلو ) آلة وترية من عائلة الكمان ذات حجم كبير نسبياً تصنع من الخشب ولها أربعة أوتار .. وعادة توضع هذه الآلة أثناء العزف بين ركبتي العازف ويستند إلى الأرض عن طريق سيخ معدني مثبت في قاعدته .

وأشتهر بعزف هذه الآلة الأستاذ {علي إبراهيم علي} ( حي ود أزرق ) .. وقد اغترب لفترة بدولة الأمارات العربية المتحدة ( أبوظبي ) .. وبعد سنين من الاغتراب عاد للسودان .. وصادف رجوعه قيام {إتحاد فنانين الجزيرة } وافتتاح دار للإتحاد بشارع الجمهوري .. فأسندت إليه مهمةالأشراف على الفصل الموسيقي بالدار .. كما كان مسؤولاً عن الفرقة الموسيقية ( كانت تضم سبعة عشر عازفاً ) .

وأذكر أن الأستاذ {علي إبراهيم علي} قد أشرف بنفسه على المهرجان الذي أقيم بمسرح الجزيرة بود مدني للفنان الراحل المقيم الأستاذ {رمضان حسن } وكان مهرجاناً ضخماً وكبيراً .. وذلك في بدايات ظهور ( التلفزيون الملون ) .. هذا المهرجان الذي شرفه بالحضور رئيس الجمهورية وقتها الراحل(جعفر نميري ) .. كان مذاعاً ومتلفزاً على الهواء مباشرة .


§ من المفارقات أن 90% من هؤلاء العازفين يتوزعون بود مدني بين حيين فقط هما ( دردق .. والحلة الجديدة ) .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:02 AM   #234
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

وردي فنان استثنائي



( 1 )




مقدمــة :

رغم أن الراحل المقيم الموسيقار { محمــد وردي } قد ولد بجزيرة صواردة .. إلاَّ أن ما يجمعه بـ " ست المدائن "حب ومصاهرة .. وأبناء .. وحفدة .. فقد شاءت إرادة المولى الكريم أن يقترن بابنة عمنا الراحل{ محمود رشيدي} التاجر المعروف بود مدني ( حي الدرجة ) .. الراحلة{ علوية محمود رشيدي } " أم مظفر " ـ عليها ألف رحمه ونور ـ وذلك في عام ( 1964م ) .. ورزق منها بـ [ مظفر ] الذي تزوج بالدكتورة ( آمال ) .. وله منها أبن [محمود ] سمى على أسم جده لأمه عمنا { محمود رشيدي} .. وأبنته منها هي [جوليا ] .

وقد استمرت علاقته القوية والمتميزة بأسرة عمنا { محمود رشيدي} .. حتى بعد وفاة زوجته { علوية محمود رشيدي} في ( 30/01/2006م ) .. فنجد أخونا { مدثر محمود رشيدي } يسافر برفقته عند رحلته العلاجية الأولى إلى ( لوس أنجلوس ) .. كما رافقه إلى ( الدوحة ) لإجراء عملية زراعة الكلى في أكتوبر ( 2002م ) على يد النطاس السوداني البارع واستشاري جراحة الكلى .. و رئيس شعبة زراعة الكلى بمدينة حمد الطبية {بروفيسور الفاضل الملك } .. والفقيد العزيز كان كثيرا ما يعبر عن حبه لهذه المدينـة .. ويشيد بطيبة أهلها .

ونحن نبادله حباً بحب .. ونعتبر فقد هذا العملاق فقد لنا .. بل ولكل أهل السودان .. وإذ نعزي أسرة عمنا الراحل { محمود رشيدي} والأخ الحبيب [مدثر محمود رشيدي ] وأولاده .. وزوجة الراحل الأولى الأخت { ثريا صالح حسن }.. ولأبناء الفقيد ( عبد الوهاب وحافظ وحسن .. ومظفر وجوليا ) .. ولزوجه أبنه [ مظفر ] ( دكتورة آمال ) .. وأخواته ( زينب وفتحيه عثمان وردي ) .

كما نتقدم بالعزاء الحار لشعبنا الصابر المحتسب .. ولمحبي فنه بمختلف بقاع الدنيــا في هذا الفقد الجلل والرمز الوطني الكبير .. فرحيل هذا .. الفنان صاحب العقلية الموسيقية المتفردة يعتبر بحق فاجعة .. بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. فهذا المبدع الفنان أثرى الساحة الفنيــة بإبداعاته وأغانيه الجميلة .. لما يزيد عن ستين عاماً من الزمان .. ولمثل هذا المصاب يحق للقلب أن يحزن وللدمع أن ينهمر .

ونحاول هنا مجرد محاولة عبر هذه الأسطر أن نتناول جانباً من سيرة هذا الرمز الوطني الكبير .. والذي حاز أعجاب وحب كل أهل السودان بمختلف انتماءاتهم الجهوية والعقدية والسياسية .. باعتباره صاحب أسطورة فنية متفردة .. وفنانا استثنائياً .. أستطاع إثراء الساحة الفنية بأجمل وأروع الألحان والأغاني .. ومزج بشكل متفرد بين (( القالب والتراث النوبي .. وبين الفن السوداني العربي)) .. وأهم من ذلك كله أنه صاحب صوت متميز ومتفرد .. وكان رحمه يحسن اختيار الكلمات والألحان لأغنياته .. وقدم للمكتبة الغنائية السودانية ما يزيد عن الثلاثمائة أغنية .. ولا نبالغ إن قلنا أن جميعها من الروائع .

وغنى لهذا الشعب في أفراحه وأتراحه : بلدي يا حبوب (( عشانك بكاك الريح .. عشانك فؤادي جريح .. عشانك أنا مقتول .. وبموت معاك مقتول .. عشانك يا حزن نبيل .. عشانك يا حلم جميل )) .. والطير المهاجر ((وتحيي ياطير باحترام .. وتقول سلام .. وتعيد سلام .. على نيل بلادنا .. وشباب بلادنا .. ونخيل بلادنا .. بالله يا طير قبل ما تشرب .. تمر على بيت صغير .. من بابه ومن شباكه .. يلمع ألف نور .. وتلقى الحبيبة بتشتغل .. منديل حرير .. لحبيب بعيد .. تقيف لديها .. وتبوس أيديها .. وانقل إليها وفائي ليها .. وحبي الأكيد )) .. ويا سلام منك .. والليلة يا سمره .. يا نور العين ((أنا والأنغام والعود في أيدي .. بحكيلو حكايتي ويعيد ترديدي .. واشكيلو همسة أو عذب نشيدي .. ياما الأوتار تفضحني من ريدي .. يا نور العين .. يا نور العين أنت وينك وين )) .. بعد آية .. والرائعة : "من غير ميعاد" .. والله مشتاقين .. حرمت الحب والريدة .. جربت هواهم وقليبي انكوى .. بيني وبينك والأيام .. غلطة .. القمر بوبا .. جمــــــــــال الدنيا(( بشوف في شخصك أحلامي .. ودنيا تفيض بأنغامي .. وسحر الدنيا في عيونك يبعد عني أوهامي .. بشوف الكون جميل وبديع .. مر أيامي يبقى ربيع .. أحب الدنيا لي حبك .. ويسعد حبك أيامي )) فراشه تدور .. كبرت وليك 19 سنه (( خلاص كبرت وليك 19سنة .. عمر الزهور .. عمر الغرام .. عمر المنى .. أتمنى يوم تجمعنا جنات حبنا .. تبقي الأميرة والبطيع قلبي أنا )) .. كما غنى بالنوبية " أسمر اللونا .. و " ملاك " .. و " الليلة " و غيرها .... وغيرها من روائع .

وجمع الفنان { محمد وردي } حوله خيرة الشعراء فقدموا أجمل النظم : ( فشكل ثنائياً جميلاً مع الشاعر أ. إسماعيل حسن .. فغنى له ما يزيد عن عشرين أغنية نذكر منه : ( "حبيناك من قلوبنا" .. "الحنين يا فؤادي" .. "نور العين" .. "المستحيل" .. "ذات الشامة"(( الشامة الفي خدك دليل وعلامة )) .. "الليلة يا سمرة" .. "يا قاسي" .. "يا حلو" .. "أسفاي" .. "قبل الوداع" .. "وما تخجلي" ......وغيرها ) .

وقد ملأ هذا المبدع الساحة لحناً وجمالاً .. فغنى للأستاذ [ عمر الطيب الدوش] ( " بلد رايح " .. و "بناديها" ) .. وللأستاذ [ محجوب شريف ] .. وللأستاذ [ اسحاق الحلنقي ] ( " يا أعز الناس " .. "توعدنا وتخلف بالصورة "(( مما حكى الفنان وردي عن هذه الأغنية ، أنه وضع لحنها ، ومن ثم أخذ يبحث عن نظم الكلمات ، وشهدت هذه الأغنية الجميلة إدخال آلة الجيتار الكهربائي ، وتميز لحنها بالايقاع السريع المستحدث ما يُعرف بالجمل الموسيقية السريعة ، فأخرج لعشاق فنه أغنية رائعة في كل شئ : " النظم الجميل السهل البسيط .. اللحن الجميل .. ثم أن من غناها وردي .. [فإنهن إن إجتمعن على المرء في أغنية سعد وطرب] !! " .. " قطر الندى" .. " أقابلك " .. " استنيني" .. " هجرة عصافير الخريف " .. " وسط الدائرة " [ أرقصي ورشي عبيرك فينا ] ) .. و للأستاذ "محمد المكي إبراهيم" .. وأ. عبدالرحمن الريح .. وأ. السر دوليب .. وأ. التجاني سعيد صاحب " أرحل " .. و أ. الصادق عبد الكافى .. وأ. أبو أمنه حامـد .. أ. صلاح أحمد إبراهيم صاحب " وضاح المُحيا " .. و " الطير المهاجر " .. أ. الجيلي عبد المنعم .. أ. علي عبد القيوم .. وأ. محمد مفتاح الفيتوري .

وغنى للأستاذ [ محمد علي أبو قطاطي] ( " شن بتقوولو" .. "سواة العاصفة" .. "المرسال ") .. وغنى للأستاذ "مبارك البشير" .. و "أ. أحمد الطاهر " .. و " أ. إبراهيم الرشيد " صاحب " سليم الذوق " .

وغن لشاعر الشرق الجميل ( كجراي ) ("مافي داعي تقولي مافي داعي" .. "يا الربيع في عطرو دافي" .. "لهفة الشوق في كلامك" .. "في سلامك" .. و "سر غرامك ما هو خافي" ) .. وغنى للشاعر المصري ( أمل دنقل ) " وجهها " .

ولأنه مبدع فقد وضع بصماته الخالدة على قصائدهم .. فغنى للحب والجمال .. وللسودان .. ولأنه يعشق الحرية فقد أنشد العشرات من الأهازيج الوطنيــة .. التي ألهبت مشاعر الجماهير لأنهم مثله كانوا يتوقون للحرية والإنعتاق من أسار الأنظمة الشمولية التي صادرت الحقوق والحريات الديمقراطية.

فأزكت تلك الأغنيات الرائعة روح الثورة في نفوسهم .. وكان من الطبيعي أن يدفع الثمن غالياً إذ دخل بسببها السجون والمعتقلات .. كما ظل بالمنفى الاختياري لما يناهز الخمسة عشر عاماً !!





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:03 AM   #235
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

وردي فنان استثنائي

( 2 )



وجميعنا يذكر ذلك النشيد الخالد الذي كنا نردده ونحن طلاب في المدارس عند اندلاع ثورة أكتوبر المجيدة .. مما أزكى نيران الثورة في النفوس .. فتجاوب الشعب السوداني مع تلك الأهازيج الوطنية .. الكل كان يتغنى بـ


أصبح الصبح فلا السجن ولا السجان باقِ
وإذا الفجر جناحان يرفان عليك
وإذا الحزن الذي كحل تلك المآقي
والذي يشد وثاقا لوثاق
والذي بعثرنا في كل وادي
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي
أصبح الصبح
وهانحن مع النور التقينا
التقى جيل البطولات
بجيل التضحيات
التقى كل شهيد
قهر الظلم ومات
بشهيد لم يزل يبذر في الأرض
بذور الذكريات
أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا
بالذي اصبح شمسا في يدينا
وغناء عاطرا تعدو به الريح
فتختال الهوينى
من كل قلب يا بلادي
وغنى لأكتوبر أيضاً [ أكتوبر الأخضر ] .. وهى من كلمات الأستاذ { محمد المكي إبراهيم } .. وتقول كلماتها :

اسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب إيماناً وبشرا
وعلى الغابة والصحراء يلتف وشاحا
وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ..
حتى يخرج الصخر لنا زرعا وخضرا
ونرود المجد..
حتى يحفظ الدهر لنا اسماً وذكرا
بسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
بسمك الشعب انتصر ..
ويحضرني الإشارة إلى أن الفنان الراحل {زيدان إبراهيم} كان أيضا يتغنى بنشيد حمل نفس الاسم { أكتوبر الأخضر} .. ولكن لم يشتهر بين الناس .. وتقول بعض كلماته :

مرحباً اكتوبر الأخضر مرحى
قد ترقبناك أعواماً عجــافا
نحن قتلى قد لقيناك وجرحى
مثلما يلتمس الغرقى الضفافا


كما غنى الأستاذ { محمد وردي } العديد من الأغنيات في مناهضة الأنظمة العسكرية التي حكمت البلاد في مراحل مختلة .. بتركيز على فترة حكم الرئيس الراحل " جعفر نميري " .. وأبرز تلك الأغنيات ما كان يعرف (بالشعر الرمزي) .. نذكر منها [جيل العطاء ] للشاعر الدبلماسي الأستاذ { محمـد المكي إبراهيم } التي تقول كلماتها :


من غيرنا يعطي لهذا الشعب
معنى أن يعيش وينتصر
من غيرنا ليغير التاريخ
والقيم الجديدة والسير
من غيرنا لصياغة الدنيا
وتركيب الحياة القادمة
جيل العطاء المستجيش
ضراوة ومقاومة
المستميت على المبادىء مؤمنا
المشرئب إلى النجوم لينتقي
صدر السماء لشعبنا
جيلي أنا..
وما أروع هذا الفنان القامة وهو يغني :

يا صانع التاريخ يا شعبي الذي سحق الظلام المجد لك
ما أزهرت في الأرض ألوان النضال البذل لك
ما صوّت الداعي ينادي يا رجال الخلد لك
يا صارم القسمات يا حيّ الشعور
يا شعب أصبح مرجلاً يغلي وبركاناً يفور





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:04 AM   #236
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

وردي فنان استثنائي


( 3 )




ومن فصيلة الشعر الرمزي أيضاً [بلا وانجلى حمد الله ألف على السلامة ]للأستاذ الشاعر { محجوب شريف } .. والتي تقول كلماته :


بلا وانجلى حمد الله ألف على السلامة
انهّد كتف المقصلة
والسجن
ترباسو انخلع تحت انفجار الزلزلة
والشعب بى أسرو اندلع
حرر مساجينو اندلع
قرّر ختام المهزلة
يا شارعاً سوّا البدع
أذهلت أسماع الملا
كالبحر دوا ىالجلجه
فتحت شبابيكا المدن
للشمسِ واتشابا الخلا
شفت البنادق في السما
الظبط والربط انتمى
للشعب شعب الملحمة

الصرخة كانت همهمة
والهبة كانت ململة
سداً منيعاً ياوطن
ياشعب وهّاج الفطن
للظلم يوماً ما ركع
مهما جرى
تباً لعهد السمسرة
والنهب ثمّ السمسرة
سداً منيعاً يا وطن
صه يا طنين البلبلة
أبدا ً لحكم الفرد..لا
بالدم لحكم الفرد..لا
تحيا الديمقراطية
كم نفديك يا مستقبلا
بلا وانجلى
حمدالله ألف علي السلامة
أنهد كتف المقصلة
ومن أغنيات الشعر الرمزي أيضاً أغنية [ وطنا اللي باسمك كتبنا ورطنا ] .. هذه الأغنية بالذات قيلت قبل شهور قليلة من نهاية فترة حكم ( 25 مايو ) .. وتقول كلماتها :

وطنا البإسمك كتبنا ورطنا
أحبك ..
أحبك مكانك صميم الفؤاد
وباسمك اغني..
تغنى السواقي
خيوط الطواقى
سلام التلاقي
ودموع الفراق
واحبك ملاذ
وناسك عزاز
أحبك حقيقة..
وأحبك مجاز
وأحبك بتضحك
وأحبك عبوس

بعزة جبالك ترك الشموس
وما بين ظلالك
أفتش وأكوس
أفتش طفولتي وملامح صباي
بناتك عيونن صفاهن سماى
وهيبة رجالك بتسند قفاى
أحبك بتضحك
واحبك عبوس
صحى بتملا عينى..
وتشّرف غناى
بحضرة جلالك..
يطيب الجلوس
مهذب أمامك يكون الكلام
لأنك محنك
عميق الدروس
مجيد المهابة
مديد القوام
شبابك تشابك
شديد الزحام
أراهم وراهم غبار الحياه
مداين تعاين
كأمّ العروس
تهلل تكلل جبين الإمام
رزازاً يبلل أغانى الخليل
أصدق كلامك حقيقه وبخاف
أخاف الطريق اللى ما بودى ليك
وأعاف الصديق اللى ما بهم بيك
معاك انتظاري ولو بالكفاف
وعنك بعيداً أبيت الرحيل
وبيك اعتزاز الصباح الجميل
جميع الأغاني اتكالن عليك





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:05 AM   #237
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

وردي فنان استثنائي



( 4 )


ومن {الشعر الرمزي} أيضا أغنية [بناديها ] وهى من كلمات الأستاذ { عمر الطيب الدوش } .. و تقول كلماتها :

بناديها
وبعْزِم كُلّ زول يرتاح
على ضحكَة عيون فيهَا
وأحْلم اني في أكوان
بتْرحَل من مراسيها
عصافير نبّتَت جِنْحات
وطارت للغيوم بيهَا
مسافرِ من فرح لس شوق
ونازِل في حنان ليهاَ

أغنّي مع مراكب جات
وراها بلاد حتمْشيهَا
واحزَن لي سُفُن جايات
وما بْتلقَى البِلاقيها
بنادِيــــــهَا
ولمّا تغيب عن الميعاد
بفتِّش ليهَا في التاريخ
واسأل عنَّها الاجداد
واسأل عنّها المستقبل
اللسّع سنينو بُعاد
بفتِّش ليها في اللوحات
مَحَل الخاطر الما عاد
في شهقَة لون وتكيَة خط
وفي أحزان عيون الناس
وفي الضُّل الوقَف ما زاد
بناديــــــهَـا والاقيـــــهَــا
واحِس بالُلقيا زي أحلام
حتصْدِق يوم والاقيــــــهَــا
واحْلًم في ليالي الصيف
بَسَاهر الليل واحجِّيـــهَــا
ادوبي ليهَا ماضيهَا واطنْبِر ليها جاييــهَا
وارسِّل ليها غنوَة شوق واقيف مرات واْلُوليهَا
وهناك أيضا أغنية [ قلت أرحل ] للرائع الأستاذ { التجاني سعيد } .. ( قلت أرحل أسوق خَطواتي من زولاً نسى الإلفة .. أهوِّم ليل وأسافر ليل وأتوه من مرفى لى مرفى .. أبدِل ريد بعد ريدِك عشان يمكن يكون أوفى .. رحلت وجيت وفي بُعدِك لقيت كل الأرض منفى )

** وجميعها قيلت في حكم الرئيس الراحل نميري .


ومن أغنياته في مناهضة ( حكم الإنقاذ ) أغنية [سلم مفاتيح البلد] .. للشاعر الدبلوماسي الأستاذ{ محمد المكي إبراهيم } .. وتقول كلماتها :


عليك الزحف متقدم
وليك الشعب متحزم ومتلملم
يقول سلم
سلم ومابتسلم
رحمت متين عشان ترحم؟
سلم مفاتيح البلد
سلم عباياتنا وملافحنا
مصاحفنا ومسابحنا
جوامعنا وكنايسنا

سلم مفاتيح البلد
تراث أجدادنا سلمنا
عقول أولادنا سلمنا
بنادقنا البتضربنا
الموجهة لي صدورنا
وبرضو حقتنا
سلمنا
سلم مفاتيح البلد
سلمنا الزمان الضاع
ليل الغربة والأوجاع
أحزانا العشناها
مع الوطن العزيز الجاع
سلم مفاتيح البلد
حتهرب وين من الألم الكبير والجوع
من تعليمك المدفوع
ومن شعبا سقاك لبنو سقيتو من الهوان والجوع
يا ساقي سمك المنبوع
سلم مفاتيح البلد
حتهرب وين من الذكرى وعذاباتها
ومن لبن الأمومة ومن حساب الرب
حتهرب وين وانت ايدينك الإتنين ملوثة دم
فصيح الدم ينضم وبتكلم يقول سلم
سلم مفاتيح البلد





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:06 AM   #238
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

فنانو الزمن الجميل
وردي فنان استثنائي




( 5 )



وتعتبر قصيدة الشاعر الأستاذ { المكاشفي محمد بخيت} [فتش في ترابك ] من القصائد الرائعة التي كتبت في حب وعشق الوطن .. وهى من فصيلة ( الشعر السياسي ) .. وتقول كلماتها :

فتش فى ترابك
قَلِبوُ ذرة ذره
تلقانا بنحبك أكتر كل مرة
نحن أولاد كفاحك رغم وجودنا بره
رغم الخطوة تاهت.. رغم الغربة مُرة

ننشد في سبيلك عرفانا وجميلك
ونرحل في هتافك يا عِشْقْ أستمر
فتش في ترابك
قَلِبوُ ذرة ذره


بى عينيك نعاين عبر الضَلْمَة باكر
بكرة الجايى باين فى عودة مسافر
أمن قلبو عندك....طاف الريح مهاجر
أنفاسك تنومو لما الحزن جاسر
وأجراسك تقومو .. يصحى معاك يساهر

يصحى الحلم دايماً شعب ضراعو وافر
في الأرض التزغرد في أفق الحناجر
والشمس البتطلع في أعلى المنابر
وزى في كل مرة أحلى وأغلى ثورة
يا وطن الأماني وشعب إرادتو حرة
فتش فى ترابك
قَلِبوُ ذرةذره


ياما الضفة تشهد يوم غنيت مكانا
يوم الغابة شافت في عينيك زمانا
لما الكلمة تطلع منك برتكانه
زيك نحن نعشق شرط تكون معانا
في توب البنية وفى لمسات حنانا

في كل الأماكن وين ماتروح خطانا
هو العيد نشيدك 0..واللا الفجر عيدك
نحن الفى بعيدك أقرب من وريدك
في أيدينا جمرة
طول الوكت حرى
ياوطن الأماني وشعبو إرادتو حرة
فتش فى ترابك
قَلِبوُ ذرةذره


زرعو خصام جنوبنا ..بى سبب الديانة
الأديان سماحة وروح الدين أمانة
طول تاريخنا عايشين في السودان ضرانا
فينا لسانو عربي وفينا لسان رطانة
مختلفين ثقافة ومختلفين ديانة

من كل التباين وحدنا إنتمانا
ومتفقين في حبك يا عالي المكانة



ومن أغنياته الوطنية الجميلة تلك التي صاغ كلماتها الشاعر المبدع الأستاذ {محمد الفيتوري } .. وحملت أسم [ عُرسُ السودان ] .. وتقول كلماتها :

في زمن الغربة والارتحال
تأخذني منك وتعدو الظلال
وأنت عشقي
حيث لأعشق ياسودانُ
إلاّ النسور الجبال

يا شرفة التاريخ
يا رايةً منسوجةً
من شموخِ النساءِ
وكبرياء الرجال
لمن تُرى أعزفُ أغنيّتي
ساعةَ لا مِقياسَ إلاّ الكمال
إن لم تكن أنتَ الجمالُ
الذي يملأ كأسي ويفيض الجمال
فداً لعينيك الدماءُ
التي خطّت على الأرضِ
سُطورِ النضال
داست على جلاّدها
وهي في سجونه
واستشهدتْ في جلال
فداً لعيني طفلةٍ
غازلتْ دُمُوعُها
حديقةً في الخيالِ



كان العرسُ عرسُ الشمال
كان جنوبيّاً هواها
وكانت ساعة النصر
اكتمال الهلال
فداً لكَ العمرُ

ولولا الأسى
لقلتُ تفديكَ
الليالي الطوال
ولولا الأسى
لقلت تبكيك
الليالي الطوال
فداً لكالعمر
فداً لك العمر
فداً لك العمر



ومما يذكر أن الأستاذ { محمد وردي } غنى للفيتوري العديد من الأغنيات نذكر منه : ( أصبح الصبح .. الحصاد الإفريقي .. رسالة للخرطوم .. عرس السودان .. سلام علي السودان ) .





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:06 AM   #239
عباس الشريف
Super Moderator
 
الصورة الرمزية عباس الشريف






للتحدث مع الإدارة sudanyiat.net





عباس الشريف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ود مدنى

فنانو الزمن الجميل

وردي فنان استثنائي

( 6 )



ونجد أن جل أغاني الفنان الكبير { محمد وردي } تتمحور حول الوطن .. والثورة .. والتغني بأمجاده .. وبجماله .. وبتاريخه التليد .. من تلك الأغنيات الجميلة رائعة {الأستاذ محجوب شريف} [ يا شعبا لهبت ثوريتك ] .. والتي تقول كلماتها :


على أجنحة الفجر ترفرف
فوق أعلامك
ومن بينات أكمامك
تطلع شمس أعراسك
يا شعباً لهبك ثوريتك
إنت تلقى مرادك والفى نيتك
وعمق احساسك بى حريتك
يبقى ملامح فى ذريتك
ماكَ هُوين سهل قيادك
سّيد نفسك مين أسيادك؟
ديل أولادك
وديل أمجادك
ونيلك هيلك جري قدامك
تحت أقدامك
رجع صداك وسجع نحاسك
وأنت نسيج الفدا هندامك
وأنت نشيد الصبح كلامك
وعطر أنفاسك
أرفع صوتك هيبه وجبره
خلى نشيدك علي النبره
خلى جراح أولادك تبرا
كبروا مكان الضحكه العبره
إلاّ يقينهم فيك اتماسك
يا الإصرارك
سطراً سطراً مَلا كراسك


وغنى للأستاذ {محجوب شريف} أيضاً [حنبنيهو] .. وهى في تقديري من أجمل ما غنى للوطن من أغنيات مع بساطة كلماتها وجمال لحنها .. وتقول كلمات هذه الأغنيـة :


حنبنيهو
البنحلم بيهو يوماتى
وطن شامخ
وطن عاتي
وطن خيّر ديمقراطي
وطن مالك زمام أمرو
ومتوهج لهب جمرو
وطن غالى
نجومو تلالي في العالي
إرادة
سيادة
حرية
مكان الفرد تتقدم..
قيادتنا الجماعية
مكان السجنِ مستشفى
مكان المنفى كليّه
مكان الأسري
ورديّه
مكان الحسرة أغنيّه
مكان الطلقة
عصفوره
تحلق حول نافورة
تمازج شُفّع الروضة
حنبنيهو
البنحلم بيهو يوماتى
وطن للسلم أجنحتو
ضدّ الحرب أسلحتو
عدد مافوق ما تحتو
مدد للأرض محتله
سند للإيدو ملويّه
حنبنيهو..
البنحلم بيهو يوماتى
وطن حدادي مدادي
ما بنبنيهو فرّادى
ولا بالضجة في الرادى
ولا الخطب الحماسية
وطن بالفيهو نتساوى
نحلم..
نقرا
نتداوى
مساكن
كهربا ومويه..
تحتنا الظلمة تتهاوى
نختّ الفجرِ طاقية
وتطلع شمس مقهورة
بخط الشعب ممهوره
تخلي الدنيا مبهورة
إرادة
وحده شعبيّه





آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كل الحقوق محفوظة لشبكة ســـودانيات الإعلامية

().